جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 20 يناير 2019

التوعية وحدها لا تكفي

بداية، نشكر وزارة الداخلية على اهتمامها بما نطرحه من آراء وأفكار لخدمة الصالح العام، ونثمن جهودها في القضاء على ظاهرة الرعونة والاستهتار.

وقد أرسلت الداخلية رداً على مقالتي المنشورة في «الشاهد» بعنوان «سياكل واستهتار» قالت فيه: تؤكد الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن الإدارة العامة للمرور تتخذ العديد من الإجراءات لضبط الحركة المرورية وفرض هيبة وسيادة القانون وضبط المخالفين والمستهترين ومتجاوزي السرعة ومخالفي شروط والتزامات تسيير الدراجات النارية والبقيات، وذلك من خلال الحملات المرورية المستمرة على جميع المحافظات ومن خلال كاميرات الضبط المروري المنتشرة على كافة الطرق والتعاون المستمر مع قطاع الأمن العام، ويتم تنفيذ القانون بحزم سواء على أصحاب المركبات أو الدراجات النارية لردع أي سلوكيات خاطئة حفاظاً على السلامة المرورية للمواطنين والمقيمين.
وتشير الإحصائية المرورية الصادرة عن الإدارة العامة للمرور أنه خلال النصف الأول من عام 2018 تم تسجيل 182 مخالفة مباشرة لبانشيات وبقيات، كما نفذ قطاع الأمن العام في الأسبوع الأول من الشهر الحالي عدة حملات أمنية على بعض الطرق الرئيسية والفرعية لمدينتي الخيران وصباح الأحمد، وأسفرت عن ضبط 80 بانشيا مخالفا لقواعد وقوانين المرور.
وفي هذا الصدد قامت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بالعديد من الحملات التوعوية في جميع وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي التي توضح خطورة استخدام البقيات والبانشيات والوسائل الوقائية التي يجب على قائد البقي أو البانشي القيام بها، كذلك أوضحت الإدارة من خلال حملاتها أماكن استخدام سير الباقيات في البر فقط وعدم دخولها نهائياً في الأحياء السكنية أو على الطرق الرئيسية أو الفرعية أو المعبدة.
وتدعو الإدارة جميع وسائل الإعلام المختلفة ومستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الى دعم حملاتها التوعوية والارشادية المرورية والأمنية وحث الإخوة المواطنين والمقيمين على سرعة الإبلاغ عن أي سلوكيات خاطئة على هاتف الطوارئ «122» وذلك حفاظاً على سلامة المواطنين والمقيمين والممتلكات العامة والخاصة.
وبدوري، أقدم الشكر مرة أخرى للداخلية وأقول لهم: التوعية وحدها لا تكفي، فنحن بحاجة للردع الحازم والحاسم لمنع ظاهرة الرعونة في الشوارع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث