جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 11 أكتوير 2018

الكودري المخدر

الكودري يعرف محلياً بانه قطعة من الجلد يميل لونها الى البني المصفر وتستخدم لغسيل السيارات، بعد نقعها بالماء، ولا أعرف اساس الكلمة، هل هو هندي أم فارسي، وفي الآونة الاخيرة، اكتشفت الادارة العامة لمكافحة المخدرات، بقيادة مديرها العام البطل العميد بدر الغضوري ورجالة الاشاوس، هذا المخدر الجديد والغريب، بعد أن استطاع مروجو المخدرات ادخاله للبلاد من تركيا، ومر مرور الكرام على مفتشي الجمارك بالمطار رغم خبرتهم وذكائهم، لأنه يشبه قطعة الجلد أو الكودري، وتبين لرجال مكافحة المخدرات بعد أن تم ضبط العديد من مروجيه، أن مخدر الكودري أشد فتكا من الحشيش والمخدرات الاخرى، لأنه يحتوي على مواد كيماوية مخدرة شديدة الخطورة على الانسان، الادارة العامة لمكافحة المخدرات وعلى الفور عقدت  اجتماعا مع كل ادارات الداخلية المعنية، بالأمر من رجال مباحث ودوريات وكذلك الادارات المعنية الاخرى، وفي بقية الوزارات كإدارة الجمارك والموانئ ورجال المنافذ البرية، والبحرية،والجوية. وأطلعتهم على شكل ونوع المخدر وخطورته. ليتعاون الجميع في الحد من تهريبه وادخاله للبلاد، ووقاية الناس من شره  ويبقى ان يكمل مدير ادارة المخدرات معروفه ويخرج هو وأحد زملائه في وسائل الاعلام ليوعي الناس وذلك بالتعاون مع وزارة الاعلام بوسائلها الاعلامية المختلفة، وكذلك استخدام وزارة الداخلية ادارة العلاقات العامة والتوجيه، وسائل التواصل الاجتماعي الاكثر انتشاراً، لتوعية الناس وتحذيرهم من هذا النوع من المخدرات الجديدة، وايضا على وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة التربية عمل محاضرات في المدارس لتوعية النشء وتحذيرهم من هذا المخدر الجديد، علاوة على تعاون وزارة الاوقاف من خلال الخطباء في المساجد بتوعية اولياء الامور، بهذا الخطر الجديد القادم فالمجهود كبير ومهم وعلى الجميع التعاون للقضاء على محاولات والاعيب تجار المخدرات، من ادخال هذه السموم الفتاكة للبلد، حفظ الله الجميع وكفانا وإياهم شرور المخدرات وآثارها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث