جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 07 يناير 2018

عبدالعزيز الغنام تاريخ رائع وروعة تاريخ

أيها السادة الكرام،دولة الكويت الغالية،تزخر بالرجال أولي السؤدد والبصيرة النافذة والرأي الصائب، رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه، ومنهم من ينتظر، وما بدلوا تبديلا، هم نجوم أضاءت سماء الوطن، أضاءت عطاء وبذلاً وإخلاصاً وحباً لهذا التراب الغالي، ومن بين هؤلاء الرجال السيد الفاضل العم عبدالعزيز أحمد الغنام أطال الله تعالى في عمره، وألبسه ثوب الصحة والعافية، يعد هذا الرجل علماً من أعلام الكويت، وهو قبل ذلك ابن بار من أبنائها. عبدالعزيز الغنام مدرسة حياة قائمة بذاتها، هو تاريخ رائع وروعة تاريخ،رجل جرب الحياة بحلوها ومرها، وشدتها ولينها، ولله در كثير عزة حيث يقول:
وجربت الأمور وجربتني
وقد أبدت عريكتي الأمور
وما تخفى الرجال علي إني
بهم لأخو مثاقفة خبير
أبو أحمد رحلة عطاء، وعطاء رحلة عاصر خلالها خمسة أمراء لدولة الكويت بدأ بالشيخ أحمد الجابر الحاكم العاشر رحمه الله وإلى العهد الميمون لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله. عرفناه رجلاً عصامياً، ونموذجاً متميزاً لكل شاب يريد أن يشق طريقه في الحياة، وهو أيضاً من أسرة فاضلة كريمة تعود بجذورها إلى قبيلة تميم نزحت كما نزح غيرها من أسر نجد من الزلفي إلى الكويت واستقرت في منطقة قبلة، وهم كما قال عبيد بن العرندس:
هينون لينون أيسار ذوو كرم
سواس مكرمة أبناء أيسار
لا ينطقون على العمياء إن نطقوا
ولا يمارون إن ماروا بإكثار
من تلق منهم تقل لاقيت سيدهم
مثل النجوم التي يسري بها الساري
عرفنا العم عبدالعزيز بكفاحه وجده واجتهاده وعصاميته، فهو نموذج رائع لكل شاب يريد أن يشق طريقه في الحياة، لم يمنعه عدم إكماله تعليمه من رسم أهدافه والسير بخطى ثابتة وبكل ثقة للوصول إلى هذه الأهداف وحصد النجاح تلو النجاح في مسيرة عطائه من خلال سيرة عطرة يعتز بها أبناء الكويت ولسان حاله يردد قول الإمام محمد بن إدريس الشافعي القرشي:
بقدر الكد تكتسب المعالي
ومن طلب العلا سهر الليالي
ومن رام العلا من غير كد
أضاع العمر في طلب المحال
تروم العزَ ثم تنامُ ليلا
يغوص البحرُ من طلب اللآلي
هذه الأبيات تختصر لنا شخصية عبدالعزيز الغنام،يقول المتوكل الليثي:
لسنا وإن أحسابنا كرمت
يوما على الأحساب نتكل
نبني كما تبني أوائلنا
تبني ونفعل فوق ما فعلوا
دمتم سالمين، في أمان الله.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث