جريدة الشاهد اليومية

السبت, 06 يناير 2018

الطفلة عهد التميمي لك ألف تحية

كنت أنوي التحدث اليوم عن الأحداث في إيران وشرح آخر الاخبار عن القمع والقتل والتظاهر الشعبي والتظاهر الرسمي المدفوع الثمن، كما كنت انوي تسليط الضوء على التهديد بالاعدام والسجن والسحل للمتظاهرين الجياع قبل اعتقالهم والاستماع لهم وقبل محاكمتهم، ما يثير الريبة والشك في سلامة عقول هؤلاء المتسلطين على رقاب العباد في ايران ولكن وجدت أن بنت أخينا عهد التميمي التي صفعت الجندي الاسرائيلي على خده الأيمن أوجب وأفضل لو تطرقنا للحديث عنها وعن بطولتها التي تساوي شنب مشعل وهمية والزهار وابوزهري والمصري وكل أبناء القردة والخنازير من الصهاينة المحتلين، ولا أقول اليهود لان في اليهود من يرفض الاحتلال ويستنكر اعتقال طفلة ووضع القيود في معصميها عهد التميمي اعطتنا درسا لا يجب أن ننساه ولقنتنا مالا نتحمله من عبرة، فهي الطفلة العربية الفلسطينية الأبية بنت الرجال التي صفعت كل القيادات الصهيونية وداست على رؤوسهم ومرغت انوفهم في التراب بنت الكرام لك منا كل حب وتقدير واحترام وأقبلي اعتذاري فنحن مقصرون تجاهك ننام ملء جفوننا وانت في الاعتقال تسهرين نشبع من كل صنوف الطعام وانت يا قرة عيني تتضورين اعتذر لك ابنتي باسم كل العرب والمسلمين وكل رجل في هذا العالم، وتحت أي طائفة أو ملة أو فريق فقد نسخت رجولتنا وأصبحنا من نعائم الباري عز وجل نضع رؤوسنا في التراب ونتجاهل بطولتك التي قالت لنا أين أنتم يا عرب أين أنتم يا أبناء المعتصم أين أنت يا عمر الفاروق أين أنت يا زنكي أين وأين واين؟ حتى سليمان الحلبي لم يعد له وجود فأبناء القرود ورماد المحارق عاثوا في أرضنا فسادا واطفأوا براءة الطفولة من عينيك يا عهد لك الله ولا غيره يرعاك بعد أن نحن خذلناك ابنتي عهد لا تبكي فنحن أولى منك بذلك ولا تخجلي وارفعي رأسك فأنت اليوم تاج على رؤوسنا ووسام فخر على صدورنا حماك الله ورعاك يا وريثة القعقاع.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث