جريدة الشاهد اليومية

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

«لا أعد الإقتار عدماً ولكن... فقد من قد رزئته الإعدام» «1-2»

الأربعاء, 03 يناير 2018

الإقتار: الشدة وضيق العيش وقلة المال، وإقتار: اسم، مصدر: أقتر، وإذا أقتر المرء افتقر، والإعدام نفس المعنى المعروف وهي مأخوذة من العدم. أما قوله «رزئته» فأصيب بمصيبة عظيمة. يقول ابن قيس الرقيات يرثي مصعب بن الزبير بن العوام:
إن الرزية يوم مسكن
والمصيبة والفجيعة
يا بن الحواري الذي
لم يعده يوم الوقيعة
قرن الرزية بالمصيبة والفجيعة لعظمها وشدة وقعها على النفس، لنتأمل معاً هذا البيت:
لا أعد الإقتار عدما ولكن
فقد من قد رزئته الإعدام
بيت حكمة صادق، فالمال يذهب ويأتي، لكن إذا ذهب عزيز عليك وغادر هذه الدنيا أحسست بالرزية وبعظم مصابك، تقول أميمة بنت عبد شمس بن عبد مناف تبكي أهلها الذين قتلوا في حرب الفجار:
أبي ليلك لا يذهب
ونيط الطرف بالكوكب
ونجم دونه الأهوال
بين الدلو والعقرب
وهذا الصبح لا يأتي
ولا يدنو ولا يقرب
بفقد عشيرة منا
كرام الخيم والمنصب
أحال عليهم دهر
حديد الناب والمخلب
وما عنه إذا حل
من منجي ولا مهرب
ألا يا عين فابكيهم
بدمع منك مستغرب
فإن أبك فهم عزى
وهم ركني وهم منكب
وهم أصلي وهم فرعي
وهم نسبي إذا أنسب
وهم مجدي وهم شرفي
وهم حصني إذا أرهب
وهم رمحي وهم ترسي
وهم سيفي إذا أغضب
أما صاحب بيت الشعر عنوان الموضوع فهو الشاعر الجاهلي: جارية بن الحجاج بن بحر بن عصام «أبي دواد الأيادي» شاعر قديم، غلب على شعره وصف الخيل، وله غير ذلك فخر ومدح. روى ابن الكلبي عن أبيه أن أبا دواد الأيادي مدح الحارث بن همام بن مرة، فأعطاه عطايا كثيرة، ثم مات ابن لأبي دواد وهو في جواره، فوداه الحارث، فمدحه أبو دواد، فحلف له الحارث ألا يموت له ولد إلا وداه، ولا يذهب له مال إلا أخلفه، فضربت العرب المثل بجار أبي دواد، وفيه يقول سيد عبس: قيس بن زهير:
أطوّف ما أطوّف ثم آوي
إلى جار كجار أبي دواد
ولما مات أبي دواد رثاه ابن له يقال له دواد فقال:
فبات فينا وأمسى تحت هائرة
ما بعد يومك من ممسى وإصباح
لا يدفع السقم إلا أن نفديه
ولو ملكنا مسكنا السقم بالراح
«يتبع»
دمتم سالمين، في أمان الله

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث