جريدة الشاهد اليومية

بسمة سعود

بسمة سعود

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ما هو إرثك في الحياة؟

الخميس, 28 ديسمبر 2017

يولد بعضنا في هذه الدنيا وهدف حياته هو المأكل والمشرب والوصول إلى بصمة الدوام في موعدها والجلوس خلف مكتب وصرف النقود على النساء والسفر والنوم، والبعض الآخر يولد في هذه الدنيا وهدفه أن يتزوج وينجب الأولاد ويجعل منهم أطباء ومهندسين ومحامين، والبعض الآخر يطمح للاستحواذ على منصب رفيع في الدولة بأي طريقة كانت يحقق من خلاله الحسب والمال والنفوذ والسلطة، والبعض يولد في هذه الدنيا وكل همها أن تستحوذ على اهتمام غريزة الرجال في لحمها وجسدها المائل، والبعض الآخر يحلم بأن يحصل على شهادة أكاديمية يبرزها في مكتبه، والبعض يحلم بأن يصبح دكتورا أو بروفيسورا في الجامعة، والبعض يحلم بأن يكون لاعبا رياضيا محترفا على مستوى العالم، والبعض يطمح بأن يحقق شهرة عالمية من خلال الإعلام، والبعض الآخر يحلم بأن يبني مستشفى أو مدرسة أو ملجأ للفقراء والأيتام، والبعض يطمح بأن يحرر وطنه من العبودية والاستبداد، والبعض يحلم بأن يصبح أغنى أغنياء العالم، والبعض يحلم بأن يحصل على جائزة نوبل وآخر بأن يحصل على جائزة أوسكار، والبعض يحلم بأن يطغي عقيدته ويقصي الآخر، والبعض يحلم بإرضاء الآخرين والمحيطين والحصول على ثنائهم،  وأخيرا يحلم البعض بأن يفوز بالآخرة!. تختلف رؤى وأهداف كل إنسان في هذه الدنيا وبناء عليه يرسم حياته اليومية والشهرية والسنوية. سبب توقفي لكتابة هذا المقال هو كلمات جميلة سطرتها الإعلامية العصامية الجميلة أوبرا وينفري خلال كلمة ألقتها في حفل تخرج إحدى الكليات في أميركا عندما قالت « أنت لا شيء إن لم تكن حقيقيا والجائزة الكبرى ليست بالمنافع المالية، فملء خزانتك بالأحذية والملابس والحقائب الفخمة والجميلة لن يملأ حياتك، وشراؤك للسيارات والمساحات المربعة لن يملأ حياتك، لكن أن تعيش حياة جوهرية من خلال خدماتك بأن تقدم نفسك كاملا والقاعدة الأساسية في كيفية أن تحيا حياة جوهرية هو أي شيء حقيقي بالنسبة لك أي ما هو الذي تحيا من أجله، عندما أنهيت من بناء مدرسة في جنوب أفريقيا وذهبت إلى مايا وقلت لها : ستكون هذه المدرسة أعظم إرث لي، فقالت مايا: لا تملكين أدنى فكرة ماذا سيكون إرثك، ثم قالت: «إرثك هو كل حياة لمستيها»، التمس الحب في كل شيء لأن في كل لحظة تبني إرثك»، وسؤالي إلى قياديي وموظفي الوزارات وإلى رؤساء مجلس الأمة وإلى تجار الكويت وإلى نواب المجالس المتعاقبة، ما هو الإرث الذي تركتموه لشعب الكويت وللحياة؟ وإلى الأطباء والمهندسين والقضاة والمحامين، ما هو الإرث الذي تركتموه لشعب الكويت وللحياة ؟؟ وإلى كل أسرة وكل أم وكل أب وكل زوج وكل زوجة ما هو الإرث الذي تركتموه لأبنائكم وللحياة ؟؟ وإلى مشاهير الشبكات الاجتماعية ومشاهير التلفاز ما هو الإرث الذي تركتموه لشعب الكويت وللحياة؟ وإلى المغنيات والفنانات والإعلاميات والممثلات، ما هو الإرث الذي تركتموه للشعوب وللحياة؟  وإلى جميع حكام الدول ما هو الإرث الذي قدمتموه للشعوب وللحياة؟ وإلى كل معلم وكل مدرب وكل مستشار وكل دكتور جامعة ما هو الإرث الذي قدمتموه لشعب الكويت وللحياة؟ وأخيراً إلى كل مؤمن من يفكر بآخرته ما الإرث الذي قدمته للحياة؟
إن أردت أن تبني إرثا عظيما حدد رؤيتك في الحياة لأنها سترسم إرثك في الدنيا. عدل يا فزااع؟!
تحياتي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث