جريدة الشاهد اليومية

عبدالعزيز التميمي

عبدالعزيز التميمي

ثقافيات

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ولكم في الكوريتين عبرة

الخميس, 07 ديسمبر 2017

انتهت الحرب بين الكوريتين يوم السابع والعشرين من شهر يوليو 1953 بعد أن بدأت في الخامس والعشرين من شهر يونيو 1950، حيث انقسمت شبه الجزيرة الكورية إلى جزأين، كل جزء يتبع معسكراً له توجهات وأبجديات تختلف عن الآخر، حيث دعمت الشيوعية كوريا الشمالية وجاءت الرأسمالية الأميركية تدعم الجنوبية بكل ما لديهم من قوة وعتاد وخبرة. سيطر كل معسكر على عزبته واستمر الشقاق والقتال بين أبناء العمومة والاخوة والاشقاء، فبيعت الأسلحة وقطع الغيار وانتعش سوق السلاح وشجع المستثمرون الأجانب أقطاب الصراع، وهم أهل وأحباب ونسب على التسلح والاستعداد العسكري للجولات القادمة فكان السلاح النووي بتكنولوجيا مدفوع ثمنها من أرزاق الناس في الجزيرة، هذا دفع للشرق وكان معسكرا شماليا تابعا للشيوعية والآخر دفع للغرب وكان في نظر الغرب حليفا وصديقا لا يستغنى عنه، وإلى هذا اليوم يتقاتل الأشقاء فيزدادوا شقاء ويتفرج المشجعون وتتضخم أرصدتهم.هكذا يلعب المعسكران بأقدار الناس وأقوات الشعوب، ونحن في الوطن العربي بصفة خاصة والعالم الثالث بصفة عامة غير محصنين من هذا العبث السياسي ولسنا بمعزل من تلك الصراعات والحروب والقتال الشرس بين الأشقاء والاخوة وأبناء العمومة، فانظروا إلى الخريطة لتروا بأعينكم ما حدث في ليبيا وسوريا والعراق حيث تم تركيب فتيل الفتنة الطائفية والعنصرية والعدة تعد لحرب قادمة بين المركز والشمال، ولسوف يعيد التاريخ نفسه وتكون عندنا كوريا عراقية جديدة، وتستمر معاناة شعوبنا عقودا فنزداد حسرة وألماً وفقراً وهم تعلو أرصدتهم البنكية مقابل دمنا المراق، ولكن لي في الله سبحانه وتعالى ثقة عمياء فهو القادر على كل متجبر يسعى في الأرض فسادا ويسير بين الناس بسياسة «فرق تسد».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث