جريدة الشاهد اليومية

عبدالعزيز التميمي

عبدالعزيز التميمي

ثقافيات

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الجزر البنفسجي الصغير

السبت, 07 يناير 2017

منذ أن كنا صغاراً نسمع من مدرس العلوم الاستاذ شوكت رحمه الله وهو من الجالية الفلسطينية والرعيل الاول من المدرسين الذين نزحوا للكويت بعد نكسة عام 1948 واحتلال بلدته يافا من قبل الكيان الاسرائيلي الغاشم كنا نسمع منه ان الجزر يقوي النظر ويفيد العين لدرجة انني كنت اتوقع لو اكل احد فاقدي البصر شوية جزر يعود له بصره ويستقوي نظره فيستطيع ان يشاهد سعف النخيل في البصرة وهو واقف على سطح قصر المطلاع الذي كان مقرا صيفيا يقيم فيه الشيخ عبدالله الجابر الصباح رحمه الله، وبالمناسبة كان للشيخ عبدالله الجابر رحمه الله مقران في محافظة الجهراء هما قصر المطلاع كما ذكرت ومزرعة الخويسات التي كان يستريح فيها من اعباء عمله السياسي وصخب الروتين الوظيفي فترة الشتاء وقد صادفناه عدة مرات كنا نتجول في تلك المزرعة الوارفة الظلال الجميلة واغدق علينا بعطاء سخي لا ننساه ابدا انا واصدقائي من ابناء الجهراء الاعزاء مهوس الفريح ومفلح مجبل العازمي وفهد محمد عامر ابو قذيلة، وقد كان ذلك في ربيع عام 1971 حيث كانت منطقة الخويسات وكاظمة تتزاحم فيها بعض النباتات والاعشاب والازهار الفطرية مثل الطرثوث الذي نسيته اجيال هذا الوقت وحل محله الكورن فلكس والبربكان مشروب ماء الشعير الغازي وفقدنا تلك الاعشاب والنباتات البرية المشافية لكل علل الاجساد وتنفع الصحة وتزيد العافية بسبب الجور والتعدي على مكونات البيئة ما زاد التصحر وتشبع الاراضي بالرمال والاملاح واختفت تقريبا مزرعة الخويسات ولم نعد نرى قصر المطلاع الذي كان يشرف على الجهراء من ناحية الشمال وهناك ايضا بعض الثمار والفواكه والخضار المنتجة محليا لم نرها منذ زمن بعيد منها الجزر البنفسجي السكري والاحلى من السكر وقد سمعت من بعض الاصدقاء الاكبر مني سنا انه كان يزرع في منطقة القرينية بجزيرة فيلكا وكانوا يزرعون الطماط والخيار ونوعاً من الخضار يسمى بالطرح وجمعها اطروح، هذه المنتجات كانت محلية ومتوفرة للسكان ايام زمان فكانت سببا في بعد نظرهم وقوة بصيرتهم ورجاحة رأيهم فلم يكن الحقد والحسد والأنانية منتشرة بين الناس بعد ان كان الكويتيون كلهم جسداً واحداً بكل معتقاداتهم وطوائفهم وانتماءاتهم الفكرية والعقلية والروحية لم نسمع في يوم من تلك الايام ان هذا شيعي او سني ولا اي نعرة اخرى تفرق الجمع وتشتت الايدي المتكاتفة لبناء الكويت وطنا للجميع فهل يا ترى يستطيع العاملون في الهيئة العامة للزراعة او معهد الابحاث إعادة زراعة ذاك الجزر البنفسجي من جديد لنوزعه على البشر في كل انحاء العالم عسى ان نعيد النظر بأمور كثيرة تحتاج إلى الحكمة والتمعن وطول البال وبعد البصر. سؤال يبحث عن جواب في هذا الزمن الصاخب بضعف البصر.


 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث