جريدة الشاهد اليومية

سلسلة طويلة من الاعتداءات وترويع الآمنين ومحاولات إثناء الكويت عن مواقفها الصلبة

بانوراما شاملة للحوادث الإرهابية من تفجيرات الاحتجاج ضد زيارة الشاه إلى ضرب الزيد بالعجرة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_74_16777215_0___images_image_w1(763).jpg عانت الكويت عبر الأربعين عاماً الماضية الكثير من التحديات الأمنية والحوادث الإرهابية وكادت تتحول الى ساحة لتصفية الحسابات بين القوى الإقليمية المتصارعة لولا يقظة أهلها وتماسك نسيجها الاجتماعي وقدرتها على مواجهة محاولات شق الصف وتفتيت الوحدة الوطنية.

وخلال هذه السنوات تكسرت على صخرة الكويت سهام الحاقدين ونال المعتدون جزاءهم، سواء بعد ضبطهم ومحاكمتهم أو خلال تصفية الحسابات بينهم وبين الجبهات والجبهات الأخرى المناوئة. إلا أن البعض يصر على استغلال موجة العنف لاثبات ضعف الحكومة وعدم قدرتها على مواجهة هذه الجرائم، وإظهار أجهزة الأمن في وزارة الداخلية بأنها ضعيفة، وذلك لغرض في نفسه وهؤلاء ستكشفهم الأحداث.

b_100_61_16777215_0___images_image_2(9).jpg لقد زال المعتدون وتلاشوا وبقيت الكويت قوية شامخة.

وفي ما يلي سرد كامل لأحداث الأربعين عاما الأخيرة بداية من حادث وضع المتفجرات عام 1969، والذي قام به جماعة من الشباب المتحمس المعارض لزيارة الشاه في ذلك الوقت، وأخيرا حادث الاعتداء على الكاتب زايد الزيد رئيس تحرير »الآن« الالكترونية.

14 - 16 / 1968/11 : انفجار عبوة ناسفة امام السفارة الايرانية واخرى امام قصر السلام.

b_100_61_16777215_0___images_image_3(3).jpg 1969/1/25: انفجار ثلاث قنابل امام مجلس الامة ومنزل وزير الداخلية الشيخ سعدالعبدالله آنذاك ومبنى وزارة الداخلية. وتم القبض على الجناة وقدموا للمحاكمة بتاريخ 1969/11/29وكان عددهم 21 منهم المرحوم أحمد الربعي وتمكن من الخروج من البلاد: ناصر يوسف الغانم، عبداللطيف يوسف الدعيج، احمد علي عبدالله الديين، راشد حمد المحارب، عبدالعزيز عبدالرحمن الدعيج، ناشي سعد العجمي، خالد ابراهيم الحوطي، عبدالعزيز عبدالله ابراهيم الشايجي، ابراهيم عبدالرحمن الجمعان الجمعة، عبدالرزاق محمود الجاسم، نبيل عبدالرحمن حماده (خرج من البلاد)، حسين حسن علي اليوحة، عبدالله سعد العجمي، محمد سيف عبدالله الرويسي، محمد عبدالله العجيل، فرحان بداح الشمري، عامر ذياب التميمي.. ومنهم محمد سالم العجمي، راشد عبدالله العصفور وفيصل عبيد المطيري.. وقد تم الافراج عنهم جميعا بعفو من الأمير المغفور له الشيخ صباح السالم الصباح.. وقد جرى وضع هذه المتفجرات احتجاجاً على زيارة شاه ايران للكويت.

1972/12/31 : اغتيال حردان التكريتي نائب رئيس الجمهورية العراقية ووزير الدفاع السابق واتهام المخابرات العراقية بالعملية.

1972/4/6 : انفجار قنبلة في سيارة الديبلوماسي الاردني محمد عفانة امام سفارة بلاده بالكويت والمتهم ينتمي لخلايا فلسطينية.

b_100_75_16777215_0___images_image_4(3).jpg 1975/4/11 : تفجير مكاتب شركة التأمين الأميركية.

1975/4/11 : انفجرت قنبلة أمام مكاتب شركة تأمين الحياة الأميركية محدثة أضراراً بالغة. الصحافة الكويتية نقلت أن منظمة العمل الشيوعي (لبنان) كانت وراء هذا الانفجار. يعتقد أن هذه المنظمة هي المنظمة الشيوعية العربية. ثلاثة من الإرهابيين تم اعتقالهم في يوليو وحكم عليهم في ديسمبر 1975 بالسجن لمدد تتراوح من 3 إلى 15 سنة يتبعها إبعاد من البلاد.

1976/6/17 : انفجار مكاتب شركة التأمين الأميركية.

1976/6/17 : انفجار قنبلتين في غرفة الوكالات بجريدة الانباء.b_93_100_16777215_0___images_image_5(4).jpg

1976/7/2   : مكاتب الخطوط الجوية السورية في الكويت تم تدميرها بواسطة قنبلة. لم يكن هناك أية إصابات. . تم اعتقال شخص فلسطيني يحمل جواز سفر سورياً. التفجير حدث بعد يوم واحد من اجتماع المنظمات الفلسطينية ومنظمات المقاومة الأخرى في الكويت وإرسالهم رسالة إلى ياسر عرفات يطلبون منه الرد على وحشية السوريين في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. تم اعتقال فلسطيني والحكم عليه في 9 أغسطس 1976 بواسطة المحكمة الكويتية بالسجن لمدة سنتين والإبعاد بعد ذلك.

1977/9/25 : تم العثور على قنبلة وتفكيكها أمام مكاتب شركة مصر للطيران في مدينة الكويت.

b_100_77_16777215_0___images_image_6(2).jpg 1978/6/15 : تم اغتيال علي ياسين، أحد من يصنفون بالمعتدلين في الحركة الفلسطينية. منظمة فتح، التي كان علي ياسين أحد أعضائها، اتهمت أعضاء متشددين في العراق بالتحريض على عملية الإغتيال. فتح قالت في بيروت إن عملية الإغتيال قد تمت بواسطة جبناء محميين و موجهين بواسطة الاستخبارات في بغداد. علي ياسين كان أحد ممثلي منظمة التحرير الفلسطينية.

1980/4/29 : نجاة وزير خارجية ايران صادق قطب زاده اثناء زيارته للكويت من محاولة اغتيال.

1980/5/21 : انفجار قنبلتين امام مكاتب الخطوط الجوية الايرانية في الكويت.

b_100_57_16777215_0___images_image_7(10).jpg 1980/6/4 : تم استهداف السفارة الإيرانية في الكويت بواسطة تفجير أدى إلى أضرار في الأبواب و النوافذ من دون أن يخلف أي إصابات. التفجير تم بواسطة متفجرة أو قنبلة يدوية تم رميها بواسطة مركبة متحركة.

1980/6/21 : محاولة اغتيال رئيس مكتب منظمة التحرير في الكويت عوني بطاش.

1980/7/12 : تفجير مبنى صحيفة الرأي العام.

1980/11/17 : محاولة تفجير جمعية الاصلاح الاجتماعي.

b_100_60_16777215_0___images_image_8.jpg 1981/2/7 : اغتيال الطبيب العراقي جاسم المشهداني اثناء دخوله الكويت بجواز سفر سوري تحت اسم عبدالسلام سمعان.

1981/3/28 : تفجير الشركة الكويتية الايرانية للملاحة.

1981/6/25 : خمسة انفجارات في مواقع مختلفة من البلاد.

1982/8/23 : قام شخص متنكراً بصفة صحافي و يحمل جواز سفر أردنياً بإستهداف القائم بالأعمال لدى سفارة الإمارات محمد إبراهيم الجويعد الذي أصيب في كلتا يديه وفكه. تم اعتقال الجاني. إيران ادعت أن العراق هو المسؤول عن هذه الحادثة.

b_100_75_16777215_0___images_image_9.jpg 1983/12/12: تفجير السفارتين الاميركية و الفرنسية وست منشآت كويتية اخرى وتبين أن جماعة الجهاد الإسلامي وراء الحادث.

1985/3/1 : تم اغتيال هادي عواد سعيد، مساعد الملحق الثقافي في السفارة العراقية، و أبنه في منزلهما في الكويت بواسطة أربعة أشخاص. الاغتيال تم بعد عدة تهديدات تم إرسالها إلى موظفي السفارة العراقية.

1985/4/23: محاولة اغتيال رئيس تحرير جريدة السياسة احمد الجارالله واصابته بخمس رصاصات.. والمتهم الألوية الثورية العربية.

1985/5/25: سائق انتحاري قاد سيارته المحملة بالمتفجرات إلى موكب أمير الكويت. الأمير نجا من محاولة الاغتيال مع إصابات طفيفة، و لكن أربعة أشخاص بعضهم مرافق له بالإضافة إلى السائق الانتحاري قد قتلوا في الحادثة و12 شخصا ً أصيبوا. السائق الانتحاري تم التعرف عليه بأنه عراقي الجنسية وعضو في منظمة حزب الدعوة الإسلامي.

b_100_61_16777215_0___images_image_10.jpg 1985/6/7 : تفجير خزانات النفط الشمالية و الجنوبية في محافظة الاحمدي و تم اخمادها بعد ثلاثة ايام.

1985/7/11 : متفجرات عالية التركيز تم إطلاقها في مقهيين شعبيين في مدينة الكويت مخلفة ً 11 قتيلا ً و 89 جريحا ً. القتلي كان من بينهم مسؤول أمني كويتي كان معهودا ً إليه مسؤولية التحقيقات، و الذي حسب بيان رسمي من الألوية الثورية العربية.

1986/6/18 : مجمع نفط الأحمدي في جنوب الكويت تم استهدافه بواسطة ثلاثة تفجيرات متزامنه. آبار النفط و شبكتي خطوط أنابيب اشتعلا و هدد الخطر أكثر من 9 ملايين برميل من النفط الخام. اصيب أحد العاملين بإصابات طفيفة.

1987/1/22: انفجار قنبلة بالقرب من احد الفنادق اثناء انعقاد مؤتمر القمة الاسلامي في الكويت.

1987/5/11: انفجار في مكتب الطيران الأميركي في الكويت قبل وصول المندوب الأميركي آنذاك ريتشارد ميرفي الى البلاد.

1987/5/22: انفجار قنبلة في ميناء الاحمدي خلال توقيتها ادت الى مقتل مواطن قام بتجهيزها بالخطأ.

1987/7/15: انفجار قنبلة بالقرب من مكتب الطيران الفرنسي ادت الى مقتل مواطنين قاما بتوصيل اسلاكها بالخطأ.

1987/10/24: انفجار في مكاتب شركة الطيران الاميركية في مدينة الكويت.

1987/11/3 : انفجار سيارة مفخخة امام مبنى وزارة الداخلية.

1988/4/9 : انفجار قنبلة في كراج وزارة الداخلية.

1988/4/26 : انفجار قنبلة بالقرب من مكاتب الخطوط الجوية السعودية في مدينة الكويت.

1988/5/7 : انفجار في شركة اميركية لتأجير السيارات في الكويت.

1988/5/18 : انفجار سيارة وسط العاصمة ادت الى مقتل راكبيها المواطنين ليموتا دون معرفة سر المكان الذي كانا يقصدانه بشحنتهما.

1991/2/28 : محاولة اغتيال عضو مجلس الامة حمد الجوعان واصابته بجروح سببت له شللا ، و ذلك عندما طرق احد المجهولين باب منزله ، وما ان فتح الباب حتى اطلق عليه الرصاص من مسدس كاتم الصوت.

في العام 1991: ادعاءات من قبل النائب أحمد الخطيب بأنه تلقى رسائل تهديد ووعيد بالاغتيال من قبل أبناء النظام الحاكم.. إلا أنه في مذكراته اعترف بأنه هو من وجه الإهانات والضرب لرموز ابناء النظام؟!.

1991/7/15 : قصف مركز الفنون للفيديو المملوك للفنان عبد الحسين عبد الرضا بقذيفة آر.بي.جي. من قبل مجهولين.

1991/11/30 : اطلاق النار على نوافذ كلية الطب من قبل مجهولين.

1992/2/9 : انفجار في محل فيديو بمنطقة خيطان.

1992/5/7 : محاولة اغتيال الفنان الكويتي عبدالحسين عبدالرضا عندما اطلق مجهول النار عليه عندما كان يقود سيارته متوجها الى مسرح الدسمة لتقديم مسرحية ( سيف العرب ).

1992/5/19 : اطلاق النار على حافلة السيرك الروماني من قبل مجهولين.

1992/7/11 : القاء قنبلة يدوية على سيارة اخمد غلام فصلي اثناء خروجه من الحسينية الزينبية بمنطقة الفروانية التي يعمل بها خطيبا و اصابته بجروح.

1992/7/12 : مجهولون يطلقون النارعلى هنود لدى خروجهم من حسينية العارضية ما ادى الى اصابة اربعة في ارجلهم.

1992/9/4 : انفجار في محل للتسجيلات الصوتية في منطقة خيطان.

1992/12/1 : اكتشاف كميات كبيرة من الاسلحة الخفيفة والثقيلة مخباة في حظيرة للماشية في منطقة الصليبية. والتي كان ثلاثة من المواطنين ينوون ارسالها الى البوسنة و اكتفت المحكمة بعدم النطق بالحكم. و قد استشهد احدهم و يدعى عادل الغانم في البوسنة1995.

1992/12/10 : انفجار في محل لاشرطة الفيديو بمنطقة خيطان.

1993/4/15: القبض على اعضاء الشبكة التخريبية التي ارادت اغتيال الرئيس بوش اثناء زيارته للكويت.

1993/11/3 : ثلاث هجمات على المقيمين السيخ لم يعرف سببها ادت الى مقتل اثنين، واحراق متجر ضخم لاحد التجار السيخ.

1994/2/30 : انفجار قنبلة عند مدخل سينما غرناطة بمنطقة خيطان في ساعات الصباح الاولى.

1994/11/24 : مسلحون مجهولون امطروا واجهة مركز الفنان عبدالله الرويشد للفيديو بوابل من الرصاص.

1997/6/6 : تعرض النائب السابق عبدالله النيباري لمحاولة اغتيال هو وزوجته فريال الفريح أثناء عودتهم إلى منزلهم من منطقة الشاليهات، وقد أصيب بجروح ناحية الكتف الأيسر والفك السفلي بينما أصيبت زوجته بطلق ناري أسفل الكتف، وكان منفذو الاغتيال في سيارتين ونصبوا كمينا له في طريق مهجور قبل أن يطلقوا النار عليه وزوجته.

2001/3/21 : إطلاق النار على هداية السلطان السالم صاحبة الامتياز لمجلة المجالس ورئيسة التحرير ، وذلك عند خروجها من مبنى المجلة وقد انتقلت إلى رحمة الله في الحال حيث ان القاتل كان يحمل سلاح رشاش ( كلاشينكوف ) وقد أصابها في الرأس والصدر.

2002/10/8: اصيب جنديان من جنود المشاة الاميركيين خلال التمارين العسكرية في جزيرة فيلكا الكويتية. . قام شخصان يعتقد انهما تلقيا تدريباً لدى منظمة القاعدة في افغانستان بقيادة شاحنة واطلاق النار، ما خلف اصابات لجنديين اميركيين احدهما توفي متأثراً بجراحه فيما قام الجنود الآخرون بقتل المهاجمين.

2003/1/21: قتل شخص اميركي واصيب آخر بعدما استهدفت مركبتهم في تقاطع شمال مدينة الكويت.. كلا الشخصين كانا متعهدين مدنيين مع الجيش الاميركي، يعتقد بأن المهاجم قد استهدفهما من خلف ستار من الاشجار وباستخدام بندقية كلاشينكوف.

يناير وفبراير 2005: عملية خلية اسود الجزيرة »ام الهيمان« دارت معارك طاحنة بين قوات الدولة وخلية اسود الجزيرة تنظيم القاعدة بدأت من حولي ثم ام الهيمان واخيراً السالمية.

2008/1/13 : تعرضت 20 مكتبة إسلامية سنية في شارعي المثنى وحسن البصري في منطقة حولي لكسر زجاج واجهاتها وتكسير البيض عليها فجراً، في ظل درجة حرارة باردة منعت الكثيرين من الخروج، وربما حضتهم على الإغلاق المبكر. واتفقت روايات العاملين في المكتبات حول حادثة التكسير التي طالت المكتبات السنية فقط في شارع المثنى وشارع الحسن البصري والشارع المتفرع منه، فيما اختلفت طرق تكسير الزجاج بين رميها بالحجارة التي أسقط أحدها الكرسي القابع خلف الزجاج، أو تكسيرها بآلة حديدية.

2008/2/9 : تلقى النائب علي الراشد تهديدات بالقتل بعدما اقترح تعديلات على قانونين يكرسان الفصل التام بين الجنسين في الجامعات. . وطالب الراشد وزارة الداخلية بكشف الارهابي الذي هدده خلال اتصال هاتفي في وقت متأخر الثلاثاء.

2008/4/11 : شهدت الدائرة الخامسة مواجهة أمنية بين رجال وزارة الداخلية ومواطنين في عدد من دواوين الدائرة على خلفية تنظيم انتخابات فرعية، تخللها رشق المواطنين لرجال الأمن بالحجارة الذين ردوا بالرصاص المطاطي والقنابل الصوتية والمسيلة للدموع.

2008/10/10 : شهدت محافظة الفروانية فصلا جديدا من المواجهات بين اجهزة الامن ومنظمي الفرعيات في منطقة صباح الناصر.. وأثناء التحقيق فوجئ قياديو الأمن بالمنطقة بأكثر من 400 شخص يداهمون مديرية الامن، وقد حطم بعضهم الابواب الرئيسية بعدما طالب الحشد بإطلاق سراح المناديب الستة، والافراج عن صندوق الاقتراع.

2009/1/12 : هز انفجار عنيف مدينة الاحمدي، نتج عنه تدمير اجزاء كاملة من حسينية »آل البيت«، وادى الى وفاة شخصين، واصابة تسعة اشخاص بينهم ثلاثة مواطنين، جراح بعضهم خطرة.

ومنذ السادسة والربع ـ ساعة وقوع الانفجار ـ وحتى الثامنة مساء، حبست الكويت انفاسها الى ان اعلن وزير الداخلية الشيخ جابر الخالد ان الانفجار سببه خلل في تمديدات انابيب الغاز.

بداية شهر 7 عام 2009 تعرضت سيارة كان يستقلها ابن الكاتب محمد العبدالقادر الجاسم وابن شقيقته إلى حريق بفعل فاعل وعن سابق تصميم.

2009/8/14 : تلقت النائبة معصومة المبارك رسالة ملغومة بـ »الفتنة« ما أحدث فزعة شعبية ونيابية وحكومية والتفافا سنيا وشيعيا وقبليا ضد خفافيش الظلام الذين يصطادون في الماء العكر لبث السموم الملطخة بالفتنة الطائفية.

2009/7/2 : سرت كالنار في الهشيم اشاعة بأن النائب مسلم البراك قد تعرض لطلق ناري، وتبادل الناس المكالمات والمسجات للتحقق من مدى مصداقية الخبر، لاسيما بعد أن تناقلته العديد من المواقع الالكترونية.. ونفى أحد أشقاء النائب مسلم البراك الخبر جملة وتفصيلا وقال إن أحد الخبثاء أطلق هذه الاشاعة لغرض ما في نفسه، وأشار الى أنه تلقى العديد من الاتصالات ولايزال يتلقى سيلا من الاتصالات للاطمئنان على صحة النائب البراك.

2009/10/2 : تعرض الصحافي الكويتي زايد الزيد، ناشر تحرير جريدة »الآن« الإلكترونية لاعتداء من قبل مجهول أدى الى إصابته بكسر في الانف.. وكان الزايد يشارك مع عدد من الشخصيات السياسية والاقتصادية في ندوة بمقر مظلة العمل الكويتي، ناقشت تقرير منظمة الشفافية الدولية عن الفساد. وتعرض الزايد للاعتداء بعصاً غليظة من قبل مجهول لاذ بالفرار لدى خروجه من الندوة لإحضار بعض الاوراق.. ونشر موقع جريدة »الآن« الإلكترونية صوراً للزيد وهو مضرج بدمائه بعد الحادث. 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث