جريدة الشاهد اليومية

اكتسح أوغسبورغ بخماسية في المرحلة السابعة

مونشنغلادباخ يتصدر «البوندسليغا» للمرة الأولى منذ 7 مواسم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_133_16777215_0___images_1-2018_S3(233).png

استغل بوروسيا مونشنغلادباخ النتائج التي سجلت في افتتاح الجولة السابعة من الدوري الالماني لكرة القدم«البوندسليغا» على أكمل وجه وتربع على صدارة ترتيب الدوري الألماني للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012، وذلك بفوزه الكاسح على ضيفه أوغسبورغ 5-1 في المرحلة السابعة.

ودخل مونشنغلادباخ اللقاء وهو في المركز السادس بفارق نقطة عن كل من بايرن ميونيخ حامل اللقب ولايبزيغ وفرايبورغ وشالكه وليفركوزن بعد النتائج التي سجلت قبل 24 ساعة. ومني بايرن بهزيمته الأولى للموسم على يد ضيفه هوفنهايم «1-2»، وتعادل لايبزيغ مع باير ليفركوزن «1-1»، وفرايبورغ مع بوروسيا دورتموند «2-2»، وشالكه مع كولن «1-1». وبدا مونشنغلادباخ الذي يشرف عليه هذا الموسم ماركو روزه بعدما خلف ديتر هيكينغ، عازما منذ بداية مباراته وأوغسبورغ على الإفادة من الفرصة الذهبية المتاحة أمامه للتصدر، وذلك بالوصول الى شباك ضيفه ثلاث مرات بعد أقل من ربع ساعة على البداية، عبر السويسري دينيس زاكاريا «2» وباتريك هرمان «8 و13»، مسجلا أسرع ثلاثة أهداف له في الدوري منذ عام 1981 حين تغلب على أويردينغن 7-1 بحسب «أوبتا» للاحصاءات «أهدافه الثلاثة الأولى كانت بعد 13 دقيقة أيضا».
وضمن الفريق الأخضر والأبيض الذي لم يفز بلقب الدوري منذ عام 1977، فوزه الرابع تواليا وتصدره الدوري في هذه المرحلة المتقدمة من الدوري «ليس في المراحل الافتتاحية» منذ موسم 1985-1986 حين تصدره في المرحلة الثالثة عشرة «انهى الموسم رابعا بحسب أوبتا»، بعدما أضاف هدفين آخرين عبر الفرنسي حسن بليا «39» اثر خطأ فادح من حارس أوغسبورغ التشيكي توماش كوبيك، والسويسري الآخر بريل إيمبولو «83»،وسجل فلوريان نيدرليتشنر هدف أوغسبورغ الوحيد «80».
ولم يكن مونشنغلادباخ المستفيد الوحيد من نتائج جولة الافتتاح، إذ أصبح فولفسبورغ ثانيا بفوزه الصعب على ضيفه أونيون برلين بهدف للهولندي فوت فيغهورست «69»، رافعا رصيده الى 15 نقطة وبفارق نقطة خلف مونشنغلادباخ وأمام كل من بايرن ولايبزيغ وفرايبورغ وشالكه وليفركوزن.
واعتقد إينتراخت فرانكفورت بأنه حقق فوزه الرابع لهذا الموسم حين تقدم على ضيفه فيردر بريمن في الدقيقة 88 بهدف البرتغالي أندريه سيلفا، وذلك بعد أن تقدم الضيوف في الشوط الأول بواسطة الهولندي دايفي كلاسن «27» قبل أن يعادل سيباستيان روده مطلع الشوط الثاني «55».
إلا أن الحكم منح الضيوف ركلة جزاء في الوقت القاتل، انبرى لها الكوسوفي ميلوت راشيكا بنجاح «1+90»، مجنبا فريقه الهزيمة الرابعة هذا الموسم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث