جريدة الشاهد اليومية

سيولة بورصة الكويت بأدنى مستوى في 5 أشهر... و«القيادية جاذبة»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_E1(230).pngاستهلت بورصة الكويت تعاملات شهر اكتوبر أمس على انخفاض المؤشر العام 7.8 نقاط ليبلغ مستوى 5670.8 نقطة بنسبة انخفاض 0.14 %.وبلغت كميات تداولات المؤشر 86.5 مليون سهم تمت من خلال 4295 صفقة نقدية بقيمة 12.8 مليون دينار «نحو 43.5 مليون دولار».
وارتفع مؤشر السوق الرئيسي 4.6 نقطة ليصل الى مستوى 4718.4 نقطة بنسبة 0.1 % من خلال كمية اسهم بلغت 72.2 مليون سهم تمت عبر 2523 صفقة نقدية بقيمة 5.8 ملايين دينار «نحو 19.7 مليون دولار».وانخفض مؤشر السوق الاول 13.7 نقطة ليصل الى مستوى 6161.01 نقطة بنسبة 0.22 % من خلال كمية اسهم بلغت 14.3 مليون سهم تمت عبر 1772 صفقة بقيمة سبعة ملايين دينار «نحو 23.8 مليون دولار».
وكانت شركات «اموال» و«شارقة ا» و«ايفا فنادق» و«منازل» و«المنتجعات» الاكثر ارتفاعا في حين كانت اسهم «الاول» و«الانماء» و«كميفك» و«اعيان» و«ارزان» الاكثر تداولا في حين كانت شركات «كميفك» و«منشات» و«مراكز» و«التعمير» و«تجارة» الاكثر انخفاضا.
وتابع المتعاملون افصاحاً من بنك برقان بخصوص استرداد ما تبقى من مجموع الأوراق الرأسمالية الدائمة ضمن الشريحة الأولى لرأس المال البالغة 269.8 مليون دولار.
وشهدت الجلسة إعلان ايقاف اسهم شركة «دانة» عن التداول اعتبارا من اليوم الاربعاء لحين الانتهاء من اجراءات تخفيض رأسمالها فضلا عن اعلان موافقة هيئة أسواق المال على الانسحاب الاختياري لشركة «المنتجعات» من السوق اعتبارا من 9 يناير 2020.
وتباينت المؤشرات الكويتية بنهاية جلسة أمس، حيث تراجع المؤشران العام والأول بنسبة 0.14 % و0.22 % على الترتيب، بينما خالف «الرئيسي» الاتجاه وأنهى التعاملات مُرتفعاً 0.1 %.
وتقلصت سيولة البورصة أمس 48.5 % لتصل لأدنى مستوياتها في 5 أشهر بقيمة 12.86 مليون دينار مقابل 19.1 مليون دينار بالأمس، كما انخفضت أحجام التداول 15.1 % إلى 86.64 مليون سهم مقابل 102.09 مليون سهم بجلسة أول من أمس.
وقال نائب رئيس قسم البحوث بشركة كامكو للاستثمار رائد دياب إن السوق الكويتي شهد حالة عزوف للمستثمرين نتيجة بناء مراكز على الرغم من الأساسيات القوية للسوق والترقيات الأخيرة للبورصة بمصاف الأسواق الناشئة والتي جذبت سيولة جديدة، إضافة إلى هدوء العوامل الجيوسياسية في الفترة الأخيرة.
وأوضح أن أداء السوق كان الأسوأ خليجياً في شهر سبتمبر الماضي؛ على خلفية قيام المستثمرين بعمليات جني الأرباح.
وأضاف دياب إن «الأسهم القيادية لا تزال جاذبة وذلك لأدائها المالي الجيد في النصف الأول من العام الحالي».وبين دياب أن السوق الكويتي بانتظار عوامل مُحفزة جديدة كالنتائج المالية للشركات عن فترة الربع الثالث من العام الحالي.قطاعياً، هبطت مؤشرات 46 قطاعات أمس يتصدرها العقارات بنحو 1.36 %، بينما ارتفعت مؤشرات 5 قطاعات أخرى بصدارة الخدمات الاستهلاكية بنمو نسبته 0.09 %.
وجاء سهم «كميفك» على رأس القائمة الحمراء للأسهم المُدرجة بانخفاض نسبته 11.93 %، فيما تصدر سهم «أموال» القائمة الخضراء مُرتفعاً بنحو 9.72 %. وحقق سهم «الجزيرة» أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 1.6 مليون دينار متراجعاً 0.5 %، فيما تصدر سهم «الأولى» نشاط الكميات بتداول 16.21 مليون سهم مُتراجعاً 4.25 %.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث