جريدة الشاهد اليومية

قطار الريال تخطّى أوساسونا بهدفين مقابل لاشيء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_112_16777215_0___images_1-2018_S3(227).png

حقق ريال مدريد انتصارا ثمينًا على ضيفه أوساسونا بنتيجة «2-0»،  ضمن منافسات الجولة السادسة من عمر الليجا، في معقله سانتياجو برنابيو.

سجل هدفي ريال مدريد في المباراة، الثنائي البرازيلي فينيسيوس جونيور ورودريغو في الدقيقتين 36 و72.
وبهذا الانتصار يقفز ريال مدريد إلى صدارة ترتيب الليغا برصيد 14 نقطة، بينما تجمد رصيد أوساسونا عند 7 نقاط.
وقرر زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، إجراء المداورة بشكل كامل على التشكيلة الأساسية، حيث لعب بطريقة «4-1-4-1) بوجود الحارس ألفونس أريولا، أمامه أودريوزولا وميليتاو وراموس وناتشو، وفي الوسط كاسيميرو وفاسكيز وفالفيردي وكروس وفينيسيوس، ومهاجم وحيد لوكا يوفيتش.
على الجانب الآخر، اعتمد جاجوبا آراستي المدير الفني لأوساسونا على طريقة لعب «4-4-2»، بوجود الحارس روبن مارتينيز، أمامه بيرفيس وفوكاندو ونافاس وليلو، وفي الوسط جارسيا ومييردا وجون وإيبانيز، وثنائي هجومي براندون وكاردونا. أول فرصة حقيقية في المباراة، كانت لصالح ريال مدريد، حيث استقبل المهاجم لوكا يوفيتش الكرة في منطقة الجزاء مستغلا خطأ من دفاع أوساسونا، لكن تسديدته علت المرمى في الدقيقة 18. وأهدر الألماني توني كروس، فرصة ثانية بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها مرت بجانب القائم الأيسر للحارس روبن مارتينيز في الدقيقة 19.
ونجح البرازيلي فينيسيوس جونيور، في تسجيل هدف التقدم للريال في الدقيقة 36، حيث استقبل تمريرة من كروس، وانطلق بالكرة على الطرف الأيسر، وسدد بقوة أقصى يسار الحارس روبن مارتينيز، وبعد الهدف وضع فينيسيوس يديه على وجهه وأجهش بالبكاء.
واستمر الضغط المدريدي على مرمى أوساسونا، وهذه المرة أيضًا عبر فينيسيوس الذي قرر التسديد من خارج منطقة الجزاء، لكن تسديدته مرت أعلى المرمى، في الدقيقة 36. وواصل ريال مدريد الضغط والاستحواذ على الكرة، لكن بدون أي خطورة حقيقية، ليفشل أصحاب الأرض والجمهور في مُضاعفة النتيجة حتى نهاية الشوط الأول. ومع بداية الشوط الثاني، أهدر المهاجم لوكا يوفيتش فرصة مُضاعفة النتيجة لريال مدريد في الدقيقة 50، حيث استقبل تمريرة في منطقة الجزاء، لكنه سدد أعلى المرمى.
ونجح يوفيتش في تسجيل الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 59، لكن حكم المباراة ألغاه بعد اللجوء إلى تقنية الفار لوجود حالة تسلل.
وقرر زيدان الدفع بالشاب البرازيلي رودريجو جوس بدلًا من مواطنه فينيسيوس في الدقيقة 72.
ونجح رودريغو بعد دقيقة واحدة في تسجيل الهدف الثاني للميرنغي، حيث استقبل تمريرة من كاسيميرو، وسدد كرة قوية أقصى يسار حارس أوساسونا.
وحاول زيدان تنشيط خط الوسط لإمداد الهجوم بالمزيد من الكرات لتأمين الانتصار، ودفع بالكولومبي خاميس رودريغيز بدلًا من فيدي فالفيردي.
ونجح ريال مدريد في السيطرة على المباراة، حيث فشل أوساسونا في تطبيق الهجمات العكسية، ولم يُهدد مرمى الميرنجي بأي تسديدة على المرمى حتى الدقيقة الأخيرة، ليؤمن أصحاب الأرض النقاط الثلاث.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث