جريدة الشاهد اليومية

يوفنتوس يفرط بفوز ثمين على أتلتيكو مدريد ويكتفي بالتعادل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_114_16777215_0___images_1-2018_S1(231).png

خطف أتلتيكو مدريد تعادلًا قاتلًاً من مضيفه يوفنتوس، بنتيجة «2-2»، في المباراة التي جمعتهما، على ملعب «واندا ميتروبوليتانو»، ضمن منافسات الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

أحرز خوان كوادرادو وبلايز ماتويدي هدفي يوفنتوس في الدقيقتين «48 و65»، ونجح الروخيبلانكوس في العودة وتسجيل هدفين عن طريق ستيفان سافيتش وهيكتور هيريرا بالدقيقتين «70 و90».
وحصد كل من أتلتيكو مدريد ويوفنتوس، نقطة وحيدة في المجموعة الرابعة، يحتلان بهما المركزين الثاني والثالث خلف لوكوموتيف الروسي، الذي فاز على مضيفه باير ليفركوزن بنتيجة «2-1»،.
دخل الفريقان في اللقاء سريعاً، ونفذ جواو فيليكس هجمة مرتدة  بالدقيقة العاشرة من بداية المباراة، وتوغل لمنطقة الجزاء ليسدد تصويبة أرضية، تمكن تشيزني من إبعادها بأطراف أصابعه إلى ركنية.
وعاد فيليكس بمحاولة جديدة بالدقيقة 13، بعد عرضية من تريبير قابلها البرتغالي برأسية في المرمى، أمسك بها تشيزني.
وحاول أتلتيكو مدريد الاستفادة من الركلات الحرة، ومن ركلة ركنية بالدقيقة 18، ضرب المدافع خيمينيز الكرة برأسية قوية لكن في وسط المرمى تصدى لها حارس اليوفي.
الدقيقة 22 شهدت أولى محاولات يوفنتوس على المرمى، بعدما سدد البرتغالي كريستيانو رونالدو، تصويبة من مسافة بعيدة تصدى لها أوبلاك.
وسدد ميرالم بيانيتش لاعب وسط يوفنتوس، في الدقيقة 35، تصويبة من مسافة بعيدة، لكنها مرت بسلام فوق العارضة لأصحاب الأرض.
وتبعها الدون بكرة رأسية في الدقيقة 40، بعد عرضية من الجهة اليمنى عن طريق كوادرادو، وجهها رونالدو في المكان الذي يتمركز فيه الحارس أوبلاك.
تمكن خوان كوادرادو من تسجيل أولى أهداف المباراة مع انطلاق الشوط الثاني، بالدقيقة 48، من مرتدة سريعة وصلت إلى هيغواين بالجهة اليسرى، وبدوره مررها إلى أقصى اليمين، لتجد كوادرادو الذي راوغ وسدد قذيفة في الشباك.
واقترب أتلتيكو مدريد من إحراز هدف التعادل، بعد لعبة جماعية مميزة في الجانب الأيمن انتهت بتمريرة عرضية أرضية إلى القادم من الخلف خيمينيز، الذي سدد بقوة فوق العارضة، في أخطر فرص اللقاء، بالدقيقة 59.
وضاعف ماتويدي النتيجة ليوفنتوس بالدقيقة 65، بعد هجمة مرتدة سريعة نفذها رونالدو، الذي مرر إلى أليكس ساندرو في الجهة اليسرى، وبدوره مرر عرضية على رأس ماتويدي ليسكن الأخير الكرة بالشباك وسط غياب الدفاع الإسباني.
وقلص أتلتيكو النتيجة في الدقيقة 70، بعد ركة حرة ثابتة نُفذت داخل منطقة الجزاء، سددها خيمينيز برأسية قوية في المرمى لتجد سافيتش الذي أسكنها الشباك الخالية.
وفي الدقيقة 73، أنقذ أوبلاك مرماه من فرصة محققة بعد تصويبة قوية من هيغواين، لترتد إلى ماتويدي على حدود المنطقة ويسدد الكرة ويبعدها الظهير الأيمن تريبير ببراعة عن مرماه.ومر فيتولو من أكثر من لاعب بالدقيقة 81، ليسدد من خارج منطقة الجزاء كرة صاروخية كادت تسكن الشباك، إلا أن تشيزني نجح في إبعادها إلى ركنية بأطراف أصابع.
واحتج لاعبو أتلتيكو مدريد على حكم اللقاء، بعدما رفض احتساب ركلة جزاء بالدقيقة 82، بعدما لمست الكرة يد بونوتشي داخل المنطقة، إلا أن الحكم قرر استكمال اللعب، ومنح دييغو كوستا البطاقة الصفراء، للاعتراض.
وشهدت الدقيقة 87، مشاركة آرون رامزي، لاعب وسط يوفنتوس، لأول مرة بقميص السيدة العجوز منذ انضمامه للفريق هذا الصيف.
وبالدقيقة 90، تمكن هيكتور هيريرا من معادلة النتيجة لأتلتيكو مدريد، بعدما استغل عرضية من ركلة ركنية، نجح في تحويلها برأسية في الشباك، ليمنح فريقه التعادل بالوقت القاتل.
وكاد رونالدو أن يعاقب أتلتيكو مدريد، بعدما مر من أكثر من لاعب وسدد بالقدم اليمنى تaصويبة أرضية مرت بجوار القائم الأيسر لأوبلاك، لينتهي اللقاء بتعادل مثير بنتيجة «2-2».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث