جريدة الشاهد اليومية

إضافة إلى تعزيز التعايش والحوار بين الأمم والشعوب

اليحيا: مناهضة الإسلاموفوبيا دعوة لتصحيح المعتقدات الخاطئة حول الإسلام

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_114_16777215_0___images_1-2018_L2(264).png

قال سفير الكويت لدى المغرب عبداللطيف اليحيا، إن مناهضة الإسلاموفوبيا تمثل دعوة لتصحيح المعتقدات الخطأ حول الإسلام والمسلمين وتعزيز التعايش والحوار بين الامم والشعوب بعيدا عن التعصب.

جاء ذلك في تصريح أدلى به على هامش مشاركته في اللقاء التواصلي لاتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بمقر البرلمان المغربي مع سفراء الدول الإسلامية المعتمدين بالرباط حول إقرار يوم عالمي للإسلاموفوبيا من أجل التسامح.
وشدد اليحيا على ان اعتماد يوم عالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا من شأنه ان يلفت انتباه الراي العام العالمي الى سماحة الإسلام واعتداله وتماهيه مع القيم الانسانية الداعية الى التسامح والتعايش والتعارف بين الامم والشعوب على اختلاف مللها ودياناتها.
واكد في هذا السياق اهمية الدور الذي تضطلع به الكويت في نشر قيم التسامح والمحبة وابراز الوجه الحضاري للإسلام الحنيف في وجه الخطابات المتطرفة والايديولوجيات المفرقة وذلك في مختلف المحافل الاقليمية والدولية.
ورحب بمبادرة اتحاد مجالس الدول الاعضاء في منظمة التعاون الإسلامي للعمل على اقناع المجتمع الدولي بإقرار يوم عالمي لمناهضة ظاهرة التخويف من الإسلام معتبرا ان من شأن هذه المبادرة ان تعزز الجهود الطيبة للتعريف بالوجه الحضاري للإسلام على النطاق العالمي ودحض الاباطيل والصور النمطية التي تلصق بالإسلام زورا وبهتانا.
وتعمل مبادرة اتحاد مجالس الدول الإسلامية داخل الأمم المتحدة لإقرار يوم عالمي سنوي لمناهضة ظاهرة الإسلاموفوبيا وتعزيز حوار الحضارات والتسامح ليكون هذا اليوم مناسبة للدعوة الى التسامح والتعايش ورفض الخطابات والصور النمطية التي تلصق بالإسلام والمسلمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث