جريدة الشاهد اليومية

ترشيح «رمز غابات الأمازون» لجائزة نوبل للسلام

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_Ls9(15).pngرشحت مؤسسة برازيلية معنية بالبيئة، رسمياً، الزعيم القبلي راوني ميتوكتيري لنيل جائزة نوبل للسلام لعام 2020؛ تكريماً لجهوده الكبيرة في حماية غابات الأمازون.
وذكرت مجموعة من المتخصصين في الأنثروبولوجيا والمدافعين عن البيئة أن راوني ميتوكتيري، زعيم قبيلة كايابو، بذل جهودا كبيرة على مدار حياته لحماية غابات الأمازون المطيرة.
وراوني الذي يُطلق عليه «رمز غابات الأمازون» بشفته السفلى الضخمة وقبعته ذات الريش الأصفر وقرطيه، أصبح معروفا على مستوى العالم بكونه ناشطا بيئياً في الثمانينات.
وفي عمر الـ89، سار راوني على الدرب مجددا هذا العام لطلب المساعدة في وقف الحرائق المستعرة التي تدمر الغابات،  وألقى باللوم فيها على خطط الرئيس اليميني البرازيلي جاير بولسونارو, لتنمية الأمازون اقتصاديا ودمج سكانها الأصليين في المجتمع.
وأعلنت مؤسسة دارسي ريبيرو، التي سميت على اسم أحد أوائل علماء الأنثروبولوجيا في البرازيل، أنها رشحت راوني رسمياً للجنة نوبل النرويجية التي تقرر الفائز بالجائزة السنوية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث