جريدة الشاهد اليومية

المؤتمر العربي الخامس للتدريب ينطلق بالكويت 30 أكتوبر

الكندري: بناء المشاريع الصغيرة والمتوسطة قاطرة الاقتصاد في المرحلة المقبلة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كتب سلامة السليماني :

أعلن نائب رئيس اتحاد المدربين العرب, رئيس لجنة المؤتمر والتواصل الخارجي طارق الكندري عن رعاية وزير الاعلام وير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري رعاية المؤتمر العربي الخامس للتدريب وعنوانه : دور التدريب وريادة الأعمال في بناء المشروعات الصغيرة والمتوسطة «بين النظريات والتطبيق», خلال الفترة من 30-31 اكتوبر المقبل بشراكة استراتيجية مع الجامعة العربية المفتوحة في الكويت.
 وأكد الكندري ان أهمية التدريب والريادة في تكوين وبناء المشاريع الصغيرة والمتوسطة في هذه الآونة كونه قاطرة الاقتصاد في المرحلة المقبلة، الهادفة الى توفير فرص العمل الذاتية والحد من ظاهرتي الفقر والبطالة بالدول
العربية ، والتمتع بميزة التكيف مع البيئة المحيطة، والقدرة على الإنتشار الجغرافي، والوصول إلى المناطق النائيةوتحتاج المشاريع الصغيرة مختلف أشكال الرعاية والمساندة من القطاعين الحكومي والاهلي، وتشجيع أفراد المجتمع على إنشاء المشاريع الصغيرة والتوسع فيها للحد من ظاهرتي الفقر والبطالة وتعزيز ثقافة العمل والإنتاج بين فئة الشباب ، وتمثل المؤسسات غير الربحية ومؤسسات المجتمع المدني الركن الذي يلبي احتياجات المجتمع،وتكتسب المشاريع الصغيرة أهمية خاصة باعتبارها أحد العناصر المهمة لعملية التنمية, حيث تشارك هذه المشاريع في خفض معدلات البطالة ورفع المستوى المعيشي وكذلك إكساب مهارات و معارف و خبرات, وتعتبر داعم للاقتصاد الوطني للدول لاسيما وان المشاريع الصغيرة تواجه تحديات جمة من حيث قدرتها على النفاذ الى الأسواق الخارجية بالإضافة الى تحديات تتعلق بتراخيص التشغيل والضرائب وتعثر التمويل وإدارة رأس المال، والتسويق, وكلها تحديات تتطلب الإعداد والإستعداد لمواجهة مستقبل المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
  وفيما يخص  أهداف المؤتمر اكد  الكندري على مجموعة من الاهداف وهي توظيف كامل قدرات وإمكانات ومهارات أبناء المجتمع وإعادة بناء الدورة الاقتصادية, إضافة إلى اكتشاف وتنمية قدرات العملاء حتى يتمكنوا من الاعتماد على الذات وكذلك  ابراز دور التدريب في تطوير أصحاب المشاريع وبناء قدراتهم وايضاً المحافظة على قيمة الإنسان جوهر عملية التنمية، ومساعدته على الإنتاج بأقصى حد ممكن كمحرك أساسي وموجّه لعملية التنمية في المجتمع إضافة إلى تخطيط البرامج والمشاريع التنموية، وتدعيم كفاءة المنظمات الحكومية والأهلية التي تقدم الرعاية للإنسان وصولا إلى  ابراز أهمية البحوث المتعلقة بتمكين فئات المجتمع وتحسين نوعية الحياة لديهم. 
 وبين ان  المؤتمر علمي وتطبيقي وخدمي بتعاون استراتيجي مع الجامعة العربية المفتوحة- فرع الكويت في رعاية المؤتمر حيث نثمن لها الدور الاكاديمي والعلمي في انجاح المؤتمر, حيث يتشابك بشكل كبير مع استراتيجيات القطاعين العام والخاص، ومحاوره تتماشى مع اتجاهاتهما، ومنها ريادة الاعمال وفرص الاستثمار في المشاريع الصغيرة، ودور المشاريع الصغيرة في التمكين الاقتصادي، وآليات التمكين والدعم المالي واللوجيستي، حيث نسعى للخروج بتوصيات قادرة على تحويل منصات الشباب إلى منارة لريادة الاعمال ونشر ثقافة فكر العمل الحر، ودعم  مبادرات ريادة الأعمال التي يقدمها الشبابالعرب وريادة الأعمال المجتمعية.
 وأضاف الكندري ان المؤتمر يحتوي على عدة محاور وهي  استشراف مستقبل التدريب وريادة الأعمال وادماج برامج الذكاء الصناعي وايضا سوف يتطرق المؤتمر لمحور المشاريع الصغيرة وحلول الاعمال والابتكار وبراءة الاختراع وحمايتها, كما أن المؤتمر سيناقش تجارب مؤسسات التمويل الأصغر والمشاريع الصغيرة عربيا وإقليميا بخدمات الشمول المالي, بالإضافة إلى تسليط الضوء على التدريب ودوره في تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة وريادة الأعمال وبناء جيل الاعمال وصولا إلى دور الحكومات في تسهيل إجراءات المشاريع الصغيرة وحمايتها وتوفير إعفاءات لها، تحقيقاً للاكتفاء الاقتصادي والتنمية المستدامة, مشيرا إلى محور مساهمة التدريب وتأثيرة في تنفيذ خطة التنمية للكويت 2035   ، من الطبيعي سوف نناقش دور الجامعات والمؤسسات الأكاديمية في تأهيل وتطوير المبادرين بالجوانب المهنية «التدريب» ودعم وتأسيس حاضنات الاعمال.
 أما مدير الجامعة العربية المفتوحة المكلف مساعد مدير الجامعة للشؤون الإدارية المالية د.عبدالله بن طفلة  فقال أننا اجتمعنا مع  أتحاد المدربين العرب متمثلاً في طارق الكندري نائب رئيس اتحاد المدربين العرب في الكويت استكمالاًً لدور اللجنة المنظمة العليا واللجان التنظيمية والعلمية وتوزيع الادوار وانجاز كافة الاستعدادات والترتيبات اللازمة لانطلاق فعاليات المؤتمر.
وأشار  إلى أن المؤتمر يعد فرصة مهمة لجميع الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية وكذلك لشريحة الشباب وخريجي الجامعة والمهتمين بريادة الأعمال وبناء المشاريع الصغيره والمسار التنموي بشكل عام  للكويت وباقي الدول العربية, مشيراً الى ما هو مرتقب طرحه في المؤتمر من مبادرات وطنية وعربية وعرض تجارب وخبرات والتي لها دور فاعل واساسي في النمو الاقتصادي وزيادة نسب الناتج المحلي للدول والتي هي بدورها تحد من مشاكل الفقر والبطالة التي تعاني منها المجتمعات العربية وغيرها من مجتمعات دول العالم الثالث.
 وذكر ان الجامعة العربية المفتوحة في الكويت تتطلع من وراء تنظيم هذا المؤتمر  لتحقيق اهدافها ورسالتها وفلسفتها في الاسهام بدعم مسيرة التنمية في البلاد التي تحتاج كل أبناء الكويت وكل الشركاء وأصحاب الاختصاص والخبرة والتجربة في بناء المشاريع الصغيرة التي تحتاجها البلاد والتي يطمح الى اقامتها جيل الشباب من خريجي وخريجات الجامعات والمعاهد العليا والمتوسطة  ومنهم طلبة وخريجو وخريجات فرع الجامعة العربية المفتوحة الكويت,  لذلك يأتي  المؤتمر في اطار الجهود المستمرة التي تبذلها الجامعة انطلاقاً من التزامها بأهمية الاخذ بزمام المبادرة في تقديم ملتقيات نوعية تتيح فرصة الاطلاع وتبادل الخبرات بما يتماشى مع مكانتها وما تحتاجه خطط مشاريع التنمية لدول فروع الجامعة الموجودة في عدد من الدول العربية وغيرها من الدول .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث