جريدة الشاهد اليومية

البرتغال تواصل الحرب ضد «أعقاب السجائر»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

أعلن مجلس بلدية سانتو أنطونيو في العاصمة البرتغالية، لشبونة، أنه سيواصل حربه للقضاء على أعقاب السجائر، في ضوء القانون الذي أصدره الرئيس البرتغالي للحد من تأثير أعقاب السجائر على البيئة.
وقال المسؤولون إنهم سيضعون 200 منفضة سجائر على الجدران في جميع أنحاء البلدة، في إطار حملة للوعي البيئي لمنع المواطنين من إلقاء أعقاب السجائر على الأرض.
وذكر رئيس البلدية فاسكو مورغادو أن حملة الوعي البيئي بعنوان «لأن البحر يبدأ من هنا، في قلب لشبونة» تهدف إلى تغيير السلوك، مشيرًا إلى أنه في عموم البرتغال تلقى كل دقيقة سبعة آلاف عقب سيجارة على الأرض وتحملها الرياح والأمطار إلى مزاريب مياه الأمطار، ومن خلالها تنقل إلى الأنهار والمحيطات والشواطئ، علمًا بأن أعقاب السجائر هي أكثر المخلفات انتشارًا في المحيطات، ربما أكثر من أكياس البلاستيك والشفاطات والزجاجات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث