جريدة الشاهد اليومية

شايف عمره!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

شاف «ثور» عمره، وتوهم بأنه «أسد» وبدأ رحلة الصيد بـ«البراري»، حتى اصطاده الأسد وقال له: من وين آكلك يا ثور؟

الثور خرّ باكياً، متوسلاً، مستنجداً، طالباً من الأسد أن يطلق سراحه، إلا ان الأسد عضّه من رقبته وقال له: «هذي العضّة علشان تكون ذكرى، فإذا فكرت انك أسد تشاهدها بأم عينك فتتراجع ولا تصاب بالغرور، حتى إذا ذهبت للحلاق فإن الحلاق يسألك: «منو عضك»؟ فتتذكر انك ثور».