جريدة الشاهد اليومية

ميسي تدخل على خط المفاوضات في الساعات الأخيرة

برشلونة وباريس يقطعان خطوة متقدمة حول مستقبل نيمار

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_78_16777215_0___images_1-2018_S1(210).png

كشفت تقارير إخبارية أن الصراع المشتعل بين العملاقين ريال مدريد وبرشلونة للحصول على خدمات المهاجم نيمار دا سيلفا دخل منحنى جديدًا بعد اتصال أجراه، ليونيل ميسي، لاعب وقائد البلوغرانا، بصديقه البرازيلي لإقناعه بعدم الانتقال لصفوف «الملكي» والعودة إلى الفريق الكتالوني.

ويرتبط ميسي بعلاقة صداقة قوية مع نيمار، الذي أبدى رغبته في الرحيل عن صفوف باريس سان جيرمان هذا الصيف، بعدما وصل إلى طريق مسدود مع إدارة النادي الباريسي.
وذكرت صحيفة «ماركا» الرياضية أن البرغوث لا يرغب في انتقال صديقه لصفوف الغريم الأزلي، ولهذا قام بالاتصال بنجم هجوم باريس سان جيرمان خلال الساعات الأخيرة للضغط عليه من أجل العودة إلى برشلونة ورفض العرض السخي الذي قدمه للريال للحصول على خدماته.
ويحظى ميسي، قائد برشلونة، بعلاقة قوية مع نيمار، الذي شكل معه ثلاثي الرعب إلى جانب الأوروغواياني لويس سواريز، ليتوجوا مع برشلونة بالثلاثية التاريخية الثانية له في عام 2015.
ويسعى ريال مدريد لخطف نيمار، وسط حالة من تراجع معدلات لاعبيه التهديفية وتقديمه لفترة إعداد هي الأسوأ له بين فرق الدوري الإسباني قبل انطلاق الموسم الجديد الأسبوع المقبل.
من جانبها، نشرت الصحيفة الرياضية نتائج استطلاع للرأي بخصوص النادي الذي سينتقل إليه نيمار، أظهر ثقة 62% من المشاركين في عودته لبرشلونة، مقابل 25% يرون بأنه سيقتنع بالعرض المدريدي، بينما راهن 13% منهم على بقائه في صفوف بي إس جي.
وغاب نيمار «27 عامًا»، عن أولى مباريات بي إس جي بالدوري أمام نيم أوليمبيك والتي انتهت بثلاثية نظيفة لأصحاب ملعب حديقة الأمراء، وتعرض لصيحات استهجان من الجماهير التي طالبته بالرحيل.
يشار إلى أن نيمار كان يرتدي قميص برشلونة قبل مغادرته صفوفه في أغسطس  2017، متوجهًا نحو باريس مقابل 222 مليون يورو، قيمة الشرط الجزائي.
وكانت قد انتهت الجلسة الأولى بين مسؤولي برشلونة وباريس سان جيرمان، بشأن عودة نيمار إلى كامب نو، بدون توقيع النجم البرازيلي، لكنها شهدت تقدمًا كبيرًا.
ووفقًا لصحيفة «سبورت» الكتالونية، فإن مسؤولي الناديين اتفقوا على اللاعبين الذين سيدخلون ضمن الصفقة، وهم فيليب كوتينيو وإيفان راكيتيتش، وذلك بعد مناقشات طويلة، ورفض برشلونة التفريط في الثنائي عثمان ديمبلي أو نيلسون سيميدو.
وبذلك سيرحل البرازيلي والكرواتي إلى سان جيرمان في حالة الاتفاق النهائي على الصفقة.
وشهدت مفاوضات برشلونة وباريس بشان الأسماء المطروحة ضمن الصفقة، مفاوضات طويلة على مدار الأسابيع الماضية، حتى وضع مسؤولو البارسا فيليب كوتينيو على طاولة باريس، وطلب ليوناردو المدير الرياضي، الحصول على راكيتيتش أيضًا.
ويتبقى حسم المبلغ الذي سيدفعه برشلونة إلى جانب الثنائي كوتينيو وراكيتيتش، بالإضافة لاتفاق سان جيرمان على البنود الشخصية في عقود ثنائي برشلونة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث