جريدة الشاهد اليومية

سيسيه يلوم ماني ...وضيوف يقلل من الخسارة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_200_134_16777215_0___images_1-2018_s3(147).png

قال أليو سيسيه، المدير الفني لمنتخب السنغال، إن فريقه كان يفقد الكرة بسهولة، خلال الهزيمة أمام الجزائر «0-1»، في الجولة الثانية من دور مجموعات كأس أمم إفريقيا 2019، لكنه أعرب عن رضاه بأداء لاعبيه.

وأوضح سيسيه، خلال المؤتمر الصحافي عقب المباراة: «سنستعد جيدا لمباراتنا المقبلة أمام كينيا، لحسم التأهل إلى الدور الثاني.. خسارتنا أمام الجزائر رسالة تحذير لنا، في بداية مشوارنا بالبطولة.. سنجهز بقوة للقاء كينيا، خاصةً بعد استعادة اللاعبين المصابين».
وعن جانجيه، قال مدرب السنغال: «هو لاعب مميز وأرغب في استعادته، خاصةً أن وسط الملعب عانى في غيابه.. إسماعيلا سار يمكنه اللعب في مباراة كينيا، ويجب علينا أن ندرس مباراة الجزائر جيدا، لمعرفة الأخطاء التي وقعنا فيها».
وتابع سيسيه: «جمال بلماضي مدرب الجزائر خلق فرصا تكتيكية، وأدار المباراة بشكل جيد».
وأردف: «مباراة كينيا ستكون صعبة، وبالنسبة لساديو ماني كان بإمكانه أن يظهر مستوى أفضل من ذلك، لكن لاعبي الجزائر أحكموا غلق المساحات أمامه».
ويمتلك المنتخب السنغالي حاليا 3 نقاط، من فوزه على تنزانيا «2-0» في الجولة الأولى، ضمن المجموعة الثالثة.
من جانبه  قال الحاج ضيوف، لاعب السنغال السابق، إنه حزين لخسارة منتخب بلاده أمام الجزائر، مشيرًا إلى أن «أسود التيرانجا» لم تكن تستحق الخسارة.
وأكد ضيوف عقب المباراة، أن هزيمة السنغال لن تؤثر على حظوظ أسود التيرانجا، مؤكدًا أن الفريق سيمر للدور الثاني، ويواصل طريقه بصفته أحد أكبر المرشحين للقب.
وأشار إلى أن الهزيمة ليست نهاية العالم، فهي أمور واردة في كرة القدم، ومن حسن حظ المنتخب السنغالي أنها جاءت في دور المجموعات حيث يمكن التعويض.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث