جريدة الشاهد اليومية

أقنعة...!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

ركب «حصان دجال» الحنطور وتحنطر، حنطرة لا مثيل لها، ورز عمره، رزة ولا بالأحلام، فصفق له القرود، وتقربوا منه، واقتربوا من حنطوره، وتمسحوا به، كنوع من الإعجاب، فرد على المعجبين بقوله: «خذوا راحكتم، استمتعوا بالنظر إلي وإلى حنطوري»!

وساورت غزال، الشكوك، فأخذ يدقق بملامح الحصان، فرد عليه الحصان بقوله: «يا هذا، ما بك ترمقني بنظرات مش ولابد»!
أجاب الغزال:«تصرفاتك لا تليق بحصان، تنطح وتهز ذيلك، وتسوي حركات قرعة»!
هنا ارتبك الحصان، وبدأ يقط خيط وخيط، ما دفع الغزال إلى الاقتراب من وجه الحصان، فنزع القناع الذي كان يرتديه، فتبين أنه ثور منتحل شخصية حصان!