جريدة الشاهد اليومية

عقاريون : تعاف ملحوظ في أداء «العقار» الكويتي خلال الربع الأخير من 2018

أرسل إلى صديق طباعة PDF

شهد قطاع العقار المحلي تعافياً ملحوظاً خلال فترة الربع الأخير من عام 2018 إذ نمت قيمة التداولات العقارية الإجمالية لكل العام بنسبة 42 % لتبلغ 3.4 مليارات دينار «نحو 11.22 مليار دولار».
ومر السوق العقاري خلال الربع الأخير بعدة متغيرات فنية تتعلق بالعرض والطلب وأخرى خارجية تمثلت في ظروف الاختيار والتمويل والفرص المتاحة والأنسب لمستثمري العقارات.
وطغى التباين في الإقبال على جميع المناطق والقطاعات. لاسيما القطاعين التجاري والسكني بنسب متباينة وفقاً لكل محافظة على حدة. ما أثر على الشركات العقارية التي تدير استثماراتها من جهة وأملاك الغير من جهة أخرى.
واستمرت وتيرة الإقبال على بعض المناطق التي شهدت إقبالا خلال التسعة الأولى من 2018, إذ جاءت مدينة صباح الأحمد و»أبو فطيرة» و«المسايل» في مقدمة اهتمامات شرائح المتعاملين.
وحافظت محافظتا حولي والفروانية على مكانتهما المعهودة في الاقبال لاسيما في القطاع الاستثماري, نظراً لاهتمام غير الكويتيين بالسكن في معظم مناطقهما.
وكان واضحا خلال الربع الأخير من عام 2018 أن القطاعين السكني والاستثماري ما زالا يدران عوائد مجزية وكذلك القطاع التجاري مازال يشهد طلباً غالياً اذ من المتوقع استمرار وتيرة الاقبال عليه في الربع الأول من العام الحالي.
وتشهد فترة الربع الأخير من كل عام هذه الحالة المتفاوتة في مسار السوق العقاري نظراً لأنها تأتي بعد فترة الاجازات السنوية علاوة على أن الكثير من المواطنين دائما يفضلون الانتظار لمطلع العام الجديد حتى تتضح الرؤية وتكون الفرص أكثر للراغبين في الاسثمار أو للراغبين في الحصول على سكن.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث