جريدة الشاهد اليومية

الاجتماع الخليجي - المغربي في مجال الشباب يؤكد أهمية علاقات التعاون والشراكة بين الجانبين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_75_16777215_0___images_1-2018_8cb419b4-0579-42a7-ae30-bffaf011885d.jpgأكد المشاركون في أعمال الاجتماع الرابع لفريق العمل المشترك بمجال الشباب بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمغرب اليوم الثلاثاء على أهمية علاقات التعاون والشراكة القائمة بين الجانبين.
وأشاد المشاركون الذين يمثلون قطاعات الشباب في دول مجلس التعاون والمغرب بقرار المجلس الاعلى لمجلس التعاون في دورته ال39 والذي أكد أهمية علاقات التعاون والشراكة مع المغرب مع توجيه قادة المجلس بتفعيل الفرق واللجان الخاصة بالعمل المشترك لا سيما الفريق المشترك في مجال الشباب.
وأثنوا في بيان على قادة دول مجلس التعاون أصحاب الجلالة والسمو إضافة الى الملك محمد السادس عاهل المغرب على اهتمامهم بالشباب لتحقيق تطلعاتهم وتأهيلهم ليكونوا في مستوى التحديات المحيطة بهم مؤكدين حرصهم على العمل المشترك لتحقيق هذا المبتغى.
وسجل البيان الصادر عن الاجتماع وجود ارادة مشتركة لدى الجانبين لتعزيز علاقات التعاون والشراكة لا سيما في مجال الشباب مشيرا الى الاتفاق على مجموعة من البرامج والانشطة المشتركة المقترحة من الجانبين اضافة الى عدد من التوصيات التي سيتم رفعها الى وزراء الشباب والرياضة الاعضاء لاقرارها والمصادقة عليها.
وشارك في الاجتماع ممثلو وزارات وهيئات الشباب في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومن بينها الكويت التي مثلها المدير العام للهيئة العامة للشباب عبد الرحمن المطيري.
كما ناقش المشاركون عددا من القضايا والمواضيع الهادفة الى تأهيل الشباب وتنمية قدراتهم ومن بينها (برنامج دبلوم التنشيط الشبابي وآلية تنفيذه) بالاضافة الى البرامج والانشطة المشتركة المقترحة من الجانبين لعام 2019 ومن ضمنها (المنتدى الاعلامي) المقرر تنظيمه في الكويت خلال شهر سبتمبر المقبل.
وتعتبر فرق العمل المشتركة لا سيما فريق العمل في مجال الشباب بين مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمغرب إحدى الآليات العملية التي تم إقرارها لتفعيل الشراكة الاستراتيجية القائمة بين الجانبين والتي تشمل مختلف المجالات الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث