جريدة الشاهد اليومية

ألمانيا تعتزم تسريع وتيرة التخلي عن الفحم

أرسل إلى صديق طباعة PDF

كشفت تقارير صحافية في ألمانيا أن المستشارة أنجيلا ميركل تعتزم تسريع وتيرة المفاوضات، المتباطئة، بشأن التخلي عن الفحم.وبحسب «الألمانية»، أوضح تقرير لمجلة «دير شبيغل» الألمانية أن ميركل حددت موعدا لبحث هذا الأمر في دار المستشارية، في الخامس عشر من «يناير» الحالي.
وذكرت المجلة الألمانية الشهيرة أن ميركل دعت إلى هذا اللقاء رؤساء حكومات ولايات براندنبورج، وسكسونيا، وسكسونيا آنهالت، وشمال الراين فيستفاليا، وهي الولايات التي يجري فيها استخراج الفحم. كما تم توجيه الدعوة أيضا إلى الوزراء الاتحاديين المعنيين والرؤساء الأربعة للجنة التي يطلق عليها اسم لجنة الفحم.
وكانت لجنة «النمو والتحول الهيكلي والتوظيف» منوطة في الأساس بمهمة تحديد موعد نهائي للتوقف عن استخراج الطاقة من الفحم البني الضار بالبيئة وتقديم بدائل للعاملين في هذا المجال، وذلك بحلول نهاية «نوفمبر» الماضي.
وجرى الإعلان أخيرا أنه سيتم طرح خطة مطلع «فبراير» المقبل، عن كيفية تخلي ألمانيا عن توليد الطاقة الكهربائية من الفحم، وموعد حدوث ذلك.ولا تزال ألمانيا تعتمد بشدة على الفحم في توليد حاجتها من الكهرباء، وشكل الفحم القاري والبني معا نحو 37 % من إنتاج الطاقة في البلاد، وكانا سببا في أكثر من 80 % من الانبعاثات التي ولدها قطاع الطاقة الألماني. وأعلنت برلين في «ديسمبر» الماضي، إنهاء حقبة الإنتاج الصناعي للفحم القاري التي دامت طوال 200 عام، بعدما أغلقت السلطات منجم «بروسبر هانيل» الذي كان يعد آخر منجم لاستخراج هذا النوع من الوقود في البلاد.يأتي ذلك بعد تقارير رجحت فشل البلاد في التخلي عن المورد الملوث للبيئة رغم توسعها في تشغيل محطات الطاقة المتجددة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث