جريدة الشاهد اليومية

نفطيون: وضع السوق النفطي إيجابي للغاية في 2019... وفرص التعافي كبيرة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_109_16777215_0___images_1-2018_e2(108).pngأكد محللون نفطيون أن وضع الأسواق النفطية إيجابي للغاية في 2019، وأن السوق قادر على مواجهة التحديات الراهنة والتغلب عليها، وأبرزها مخاوف النمو الاقتصادي ووفرة المعروض واتساع المخزونات إلى جانب تداعيات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.
وقال عدد من المحللين إن السوق النفطية ستستعيد التوازن في عام 2019 لأن أساسيات السوق جيدة وأن فرص تعافي الأسعار ستكون كبيرة، ومن المرجح تجاوز العوامل الكابحة لنمو الأسعار وبخاصة التوترات الجيوسياسية التي عطلت تعافي الأسعار خلال الشهور الماضية.
وفي هذا الإطار، قال محمد باركيندو الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك»، «إن المنظمة تركز على دراسة مكثفة لتطورات علاقة العرض والطلب وبحث التوقعات لسوق النفط العالمية في عام 2019»، مشيرا إلى أن لجنة مراقبة الإنتاج تركز في اجتماعاتها الدورية على استعراض التطورات في السوق على المدى القصير وتحليل السيناريوهات المحتملة في العام الجديد.
وفيما يتعلق بأساسيات العرض والطلب، أوضح باركيندو في أحدث تقرير للمنظمة الدولية، أن «أوبك» تتوقع أن يتضمن 2019 نموا أعلى في العرض من المتطلبات العالمية، مشيرا إلى أن حدوث هذا إلى حد كبير سيكون مدفوعا بالزيادة في المعروض من خارج «أوبك».
وبالنسبة إلى توقعات الطلب في 2019، يرى باركيندو أن هناك قدرا كبيرا من عدم اليقين بسبب مخاطر الهبوط في الأسعار التي تسيطر على بعض التوقعات نتيجة ترجيح تراجع النمو مقارنة بعامي 2017 و2018، وهو الأمر الذي يعود إلى عوامل مثل ارتفاع التضخم ووجود سياسة نقدية أكثر صرامة وانخفاض سعر صرف العملات في بعض الأسواق الناشئة وتنامي سياسات الحمائية التجارية.
ويرى باركيندو أن تعديلات الإنتاج في 2019 قد تتطلب استراتيجيات جديدة للمنتجين لتحقيق التوازن في السوق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث