جريدة الشاهد اليومية

قابض ... ونص!

أرسل إلى صديق طباعة PDF

عاد «قرد بملابس رثة» للظهور على «محطة» في أقصى «الغابة»، كعادته في الظهور بكل المحطات، منافقاً لأبعد الحدود، مغرداً، عكس «الاتجاه»، ليبيض وجهه، بعد أن قبض الثمن!
ولم «يمنعه» الحياء من المجاهرة بالتطبيل، ولم يمتنع عن الردح  ولم «يمانع» بأن يكون أراجوزاً في آخر العمر!
القرد الذي تأتأ كثيراً، وتقاطر العرق من وجهه الأجلح الأملح، فضح عمره بعمره!
... لا علمني .. لا تخليني أمشي ...
لاني لا مقيد ولا مفكوك!