جريدة الشاهد اليومية

بوشهري: العمل الخليجي المشترك مستمر لتنفيذ مشروع سكك الحديد

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_2(197).pngكتب أحمد يونس:

قالت وزيرة الإسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات جنان بوشهري، إن الكويت من الدول السباقة بالاهتمام بقطاع النقل بكافة وسائله البرية والبحرية وكذلك الجوية، لافتة إلى أن رؤية الكويت 2035 أولت اهتماماً بالغاً بتلك القطاعات الحيوية.
وأضافت في كلمة على هامش الاجتماع الـ 11 للجنة وزراء النقل والمواصلات بدول مجلس التعاون، أن الكويت بدأت بتطوير موانئها البحرية لتلبية الاحتياجات المستقبلية، وتوسعة مطار الكويت الدولي عبر انشاء مبانٍ جديدة للركاب، كما أنها انتهت مؤخراً من تدشين مبنى الركاب الجديد «T4» المخصص لشركة الخطوط الجوية الكويتية، لافتة إلى أن العمل جار لتنفيذ مبنى الركاب الجديد «T2».
وأشارت إلى ان المبنى صمم بناءً على أعلى المواصفات العالمية ليكون واحداً من أكبر المطارات الموجودة في الوطن العربي.
وأشارت إلى أن العمل الخليجي المشترك مستمر لتنفيذ مشروع سكك الحديد ليحقق واحدة من اهم تطلعات قادتنا بربط دول الخليج لتعزيز التواصل المجتمعي وتطوير القطاعات الاقتصادية.
وأوضحت أن دول الخليج، بتوجيهات سامية وبرعاية من أصحاب الجلالة والسمو، قطعت شوطاً كبيرا في مسيرتها التنموية حتى وصلت الى مراحل متقدمة في العديد من المجالات بشكل عاد بالنفع على أبناء الخليج، وهذا يضعنا أمام تحديات كبيرة تفرض على الجميع القيام بواجباته والوفاء بالتزاماته لاستكمال ما بدأه كل من سبقونا.
وقالت إن الاجتماع يناقش العديد من المواضيع التي ترتبط بتطوير الاقتصاد الخليجي، وحصيلة اجتماع لجنة وكلاء وزارة النقل والمواصلات التي سبقت انعقاد اللجنة الوزارية، شاملة عدة قضايا تعنى بمواضيع النقل الجوي والبري والبحري، وكذلك مناقشة مساهمات الدول في ميزانية مذكرة تفاهم الرياض، بالإضافة لتطبيق الدليل الموحد لأجهزة التحكم المروري بدول مجلس التعاون.
من ناحيته أكد الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية والتنموية بمجلس التعاون الخليجي خليفة العبري، أن اللجنة الوزارية كان لها دور فاعل في زيادة حركة النقل بين دول مجلس التعاون الخليجي من قبل المواطنين أو المقيمين أو الزوار، مشيراً إلى أن التقديرات الإحصائية تكشف تنقل 27 مليون شخص بين دول مجلس التعاون في عام 2017، وهذا مؤشر مهم لنمو مؤشر التبادل التجاري والنشاط السياحي والترابط الحقيقي بين الدول الأعضاء.
وقال العبري إن التعاون والتكامل قطع شوطاً كبيراً في قطاع النقل والمواصلات ونتطلع للمزيد من النمو والتطور لتعميق التكامل الاقتصادي والتجاري والأمني والثقافي بين دول مجلس التعاون.
وأضاف، في كلمة مماثلة، ان مشروع سكك الحديد الخليجية حيوي ومهم، حيث وجه المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون الخليجي بسرعة تنفيذه واعتباره مشروعاً استراتيجياً رائداً يرتبط بمسيرة التنمية والتكامل الاقتصادي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث