جريدة الشاهد اليومية

الجنرال روسو: العلاقات الكويتية الإيطالية مهمة في حفظ السلم والاستقرار العالميين

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_147_16777215_0___images_1-2018_1(150).pngأكد مسؤول عسكري ايطالي أهمية التعاون العسكري بين بلاده والكويت وقوتها الجوية في تعزيز علاقات الصداقة الواسعة والشراكة في حفظ السلم والاستقرار العالميين.
جاء ذلك في تصريح أدلى به قائد القوات الجوية الايطالية الجنرال طيار ألبيرتو روسو بمناسبة تخرج سبعة ضباط طيارين كويتيين من المبتعثين في ايطاليا هذا الأسبوع.
وقال الجنرال روسو ان التحاق وتخرج أعداد متزايدة من الضباط الكويتيين في المدارس الايطالية المتقدمة يعمق من مسار علاقات الصداقة الوطيدة والمزدهرة بين ايطاليا والكويت.
وعبر في هذا الصدد عن اعتزازه بزيارته الكويت الأسبوع الماضي ومشاركة آمر القوة الجوية الكويتية اللواء الركن طيار عدنان الفضلي في الاستمتاع بمشاهدة عروض فريق الاستعراضات الجوية «الأسهم ثلاثية الألوان» في سماء الكويت مشيرا الى أن ذلك يعد شاهدا على عمق هذه العلاقات المثمرة.
وكان فريق الاستعراض الجوي لطائرات الاستعراضات الاكروباتية الايطالية «فريق السهم ثلاثي الألوان الاستعراضي» قد أجرى الاسبوع الماضي بروفات استعراضية على شاطئ الخليج العربي نالت استحسان الحضور الكثيف من متابعي ومحبي الاستعراض الجوي.
وأكد الجنرال روسو الأهمية الكبيرة للتعاون الايطالي الكويتي في المجال العسكري لاسيما القوات الجوية في البلدين «التي أومن بفائدتها القصوى لكلا البلدين اذ تساعد في التناغم المتبادل وتعزيز المساهمة المشتركة في حماية السلام والاستقرار في العالم».
ومن هذا المنطلق اعتبر قائد القوات الجوية الايطالية ان علاقات التعاون بين سلاحي الجو في البلدين اللذين يقفان جنبا الى جنب في هذا المجال «تمثل قيمة هامة مطلقة».
ولفت الى أن «علاقات التعاون بين ايطاليا والكويت لا تقتصر على مجال الدفاع انما تمتد على مدى 360 درجة من القطاع الصناعي الى القطاعات المدنية وكذلك في القطاع العسكري حيث تبرز فيها علاقات القوات الجوية للبلدين أكثر قربا واتساعا».
وشدد على دور العنصر البشري في منظومات الدفاع الحديثة وأهمية القدرة على التمكن من التكنولوجيات الفائقة «وهو ما تحصل عليه الطلبة الكويتيون في «مدرسة طيران السرب 61» بقاعدة غالاتنيا النموذجية المتميزة على مستوى العالم وفق مناهج التدريب المتكامل على أحدث نظام محاكاة على الأرض.
ويعد هذا النظام أحد مكونات التدريب على أحدث الطائرة «346 آي» الفائقة للتمكن من قيادة طائرات الجيل الرابع «يوروفيتر تايفون» والجيل الخامس مثل «اف35».
وقال الجنرال روسو ان الطلبة الطيارين الكويتيين نالوا هذا الأسبوع تأهيلهم وسوف يطيرون بجانب زملائهم الايطاليين على أحدث طائرات التدريب ليس فقط للتدريب معا بل التفوق مع أفضل التكنولوجيا الأوروبية التي ستكون في خدمة الكويت وحماية أجوائها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث