جريدة الشاهد اليومية

«الصحة»: «الطوارئ الطبية» تلقت 724 بلاغاً خلال 24 ساعة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_56_16777215_0___images_1-2018_L2(195).pngكتب صلاح الدهام:

أكدت وزارة الصحة أن خطة الطوارئ المعلن عنها لمواجهة موجة الأمطار التي تمر بها البلاد حاليا هي في حالة تفعيل دائم في كل قطاعات الوزارة ومستشفياتها حرصا على توفير رعاية صحية جيدة لجميع المراجعين.
وقالت الوزارة في بيان صحافي إن وزير الصحة الشيخ د.باسل الصباح عقد اجتماعا بحضور وكيل الوزارة د.مصطفى رضا مع قيادات المستشفيات في مختلف المناطق الصحية في البلاد للوقوف على سير العمل وتخطي العقبات والعمل على كل ما من شأنه المحافظة على سلامة المرضى وتقديم الخدمة الطبية المميزة لهم.
وذكرت أن ذلك يأتي في إطار التعاون بين الجهات الحكومية لمواجهة موجة الأمطار الغزيرة التي تتعرض لها البلاد كل جهة في موقعها لخدمة الوطن والمواطنين والمقيمين وكل من يعيش على أرض هذه البلاد الطيبة.
من جانبها أعلنت وزارة الصحة، أمس، أن عدد البلاغات التي وردت إلى إدارة الطوارئ الطبية بلغت 724 بلاغا خلال الـ 24 ساعة الماضية.
وقال الوكيل المساعد للشؤون الفنية بالوزارة عبدالرحمن المطيري، إن 419 حالة من إجمالي هذه البلاغات تم نقلها إلى المستشفيات والمراكز الصحية التابعة للوزارة.
وأشار في الوقت نفسه إلى أن أقسام الطوارئ بجميع المستشفيات العامة التابعة للوزارة تعاملت مع 8614 حالة خلال الساعات الـ 24 الماضية.
وأضاف المطيري أن المستشفيات والمراكز الصحية تعاملت مع البلاغات والحالات حسب البروتوكولات المتبعة وفقا لخطة الطوارئ.
على جانب آخر، ذكر المطيري أن مسؤولي الشؤون الهندسية بالمستشفيات والمراكز الصحية أجروا عمليات صيانة لأماكن الخرير عند حدوثها اولا بأول.
وبين أن التنسيق مستمر مع مسؤولي وزارة الدفاع والحرس الوطني ووزارة الداخلية والجهات الرسمية الاخرى للتعامل مع التجمعات المائية لتسهيل وصول المرضى الى المستشفيات والمراكز الصحية ووصول سيارات الإسعاف لحالات الطوارئ.
وجدد الدعوة للمواطنين والمقيمين إلى أخذ الحيطة والحذر وضرورة الاتصال بخدمة «الطوارئ» في حال وجود أي طارئ نتيجة الأحوال الجوية التي تشهدها البلاد.
فيما نفت الوزارة نفيا قاطعا ما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن ان مستشفى الجهراء الآن لا يستوعب مرضى الطوارئ.
وتؤكد الوزارة انه لا صحة كليا للأمر حيث يوجد في المستشفى عدد اسرة كاف ويتماشى مع خطط الطوارئ.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث