جريدة الشاهد اليومية

4 سنوات مرت على إغلاق «الخفجي» و«الوفرة»

أزمة استئناف إنتاج النفط من المنطقة المحايدة... قائمة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_113_16777215_0___images_1-2018_E1(150).pngكتب محمد إبراهيم:

كشفت مصادر مطلعة لـ «الشاهد» ان الجهات المعنية بحل الخلافات مع الجانب السعودي بشأن الحقول المشتركة تعكف حالياً على التباحث حول صياغة الطرق اللازمة لاستئناف إنتاج النفط الخام في تلك المنطقة المحايدة.
وأكدت المصادر انه لم يتم التوصل إلى حلول حتى الآن لبدء الإنتاج من المنطقة المقسومة بين السعودية والكويت، متوقعة أن يتم التوصل إلى اتفاق قبل نهاية العام الحالي.
وأوقفت الكويت والسعودية الإنتاج من حقلي الخفجي والوفرة في المنطقة المقسومة قبل ما يزيد على ثلاث سنوات ما خصم نحو 500 ألف برميل يوميا بما يعادل 0.5% من إمدادات النفط العالمية.
وأغلقت السعودية حقل الخفجي في 2014 بسبب مشكلات بيئية، وفي 2015 أغلقت شيفرون حقل الوفرة متعللة بصعوبات في استخراج تصاريح العمل وتدبير المواد.
وأكد وزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي في مجلس الأمة الثلاثاء الماضي أن إنتاج النفط في المنطقة المقسومة بين الجانبين الكويتي والسعودي متوقف حاليا لأسباب فنية متوقعا أن يتوصل الجانبان إلى عودة الإنتاج قريبا.
وأضافت المصادر أن شركة نفط الخليج، الممثلة للجانب الكويتي، قامت بخطوات جدية في هذا الاتجاه، من خلال تضمينها ميزانية مخصصة لإعادة تأهيل الحقول، بقيمة تصل إلى نحو 55 مليون دينار.
ولفتت فى الوقت نفسه، إلى أنه تم ترسية عقد تأجير معدات ثقيلة بقيمة 10.37 ملايين دولار مع شركة عمليات الخفجي المشتركة «مشروع مشترك بين أرامكو السعودية، ونفط الخليج الكويتية»، بعقد لمدة 5 سنوات، تنفذه شركة المتكاملة اللوجستية، على أن يبدأ تنفيذه مطلع يناير المقبل؛ ليسهم العقد فى زيادة الجدية لعودة الحقول للإنتاج
مرة أخرى.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث