جريدة الشاهد اليومية

الفكرة غير مطروحة بسبب طريقة رحيل اللاعب

برشلونة حسم الجدل رسمياً حول عودة نيمار

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_63_16777215_0___images_1-2018_S2(156).pngأعلن جوردي كاردونير نائب رئيس نادي برشلونة الإسباني أن فكرة عودة البرازيلي نيمار إلى صفوف برشلونة غير مطروحة على طاولة مجلس إدارة النادي من الأساس.
ويأتي تصريح كاردونير ليصدم الراغبين في عودة النجم البرازيلي إلى صفوف برشلونة مجددا بعدما رحل إلى صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 222 مليون يورو قيمة كسر عقده.
وأشار كاردونير في تصريحات نقلتها صحيفة «سبورت» الإسبانية أن البرازيلي نيمار اختار طريقه بالخروج من نادي برشلونة عبر كسر عقده لذا فهو يدرك الطريق الذي سلكه من أجل الذهاب إلى حيث أراد.
وأوضح كاردونير أنه في اجتماعات مجلس الإدارة التي انعقدت مؤخرا لم ينظر أي عضو من أجل عودة البرازيلي نيمار وأن الفريق يسير بخطوات ثابتة لتدعيم صفوفه بالمواهب الشابة.
وأبدى كاردونير دهشته من الأخبار التي تؤكد أن اللاعب قريب من الانتقال إلى صفوف برشلونة مؤكدا أن نيمار هو الذي اختار الرحيل وعليه أن يتحمل تبعات قراره.
وذكرت تقارير صحافية أن البرازيلي نيمار بكى أمام أحد المسؤولين التابعين لنادي برشلونة بشأن عودته إلى الفريق لأنه يفتقد الكثير من الأصدقاء داخل النادي مثل ليونيل ميسي ولويس سواريز وجيرارد بيكيه.
وكان راديو كتالونيا قد أكد في وقت سابق أن غرفة ملابس برشلونة منحت موافقة للأدارة بشأن عودة البرازيلي نيمار إلى صفوف الفريق مجددا باعتباره من العناصر المميزة التي يحتاجها الفريق.
وعادة ما كان نيمار يأتي إلى نادي برشلونة ويزور أصدقاءه من اللاعبين داخل غرفة ملابس النادي وهو دليل على أنه لا يزال يرغب في العودة إلى صفوف البلوغرانا من جديد.
وتعرض نيمار لانتقادات بسبب رغبته في الابتعاد عن ظل ليونيل ميسي ولكن مع الانتقال إلى باريس سان جيرمان اكتشف أن هناك أزمة جديدة تتمثل في ظل النجم الفرنسي الشاب كليان مبابي مما دفعه للتفكير في العودة إلى صفوف البلوغرانا من جديد.
وذكرت تقارير صحافية أن بيئة اللاعب حاولت التواصل مع إدارة برشلونة من أجل عودة نيمار من جديد ولكن يبدو أن التصريحات التي أدلى بها نائب رئيس البلوغرانا أغلقت الباب أمام فكرة الاستعانة بالنجم البرازيلي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث