جريدة الشاهد اليومية

بدء اعمال اجتماع دولي بفيينا لبحث سبل مكافحة الجريمة المنظمة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b89c732b-e89c-46b0-98b4-b9a8ed4a2802.jpgبدأ مؤتمر الدول الاطراف في اتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الحدود اعمال دورته التاسعة اليوم الاثنين لبحث طرق منع الجريمة المنظمة العابرة للحدود.
ويبحث المشاركون في المؤتمر على مدار خمسة ايام في مقر الامم المتحدة بفيينا سبل تعزيز الاستراتيجيات القادرة على مواجهة الجريمة المنظمة بالاعتماد على اتفاقية الامم المتحدة والبروتوكولات الثلاثة ذات الصلة بالاتجار بالاسلحة النارية والبشر وبتهريب المهاجرين غير الشرعيين اضافة الى مناقشة كيفية تعزيز التعاون الدولي فيما يتعلق بالجرائم المستجدة والمسائل الجنائية.
كما يبحثون سبل تقديم الخبرات والاستشارات للدول في مجال معالجة آفة المخدرات والجريمة والارهاب والفساد.
ووفقا لمكتب الامم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات في فيينا فان الجريمة المنظمة عبر الحدود تحقق عائدات سنوية تقدر ب 870 مليار دولار الامر الذي يهدد التنمية المستدامة ويؤثر بشكل خاص على البلدان الضعيفة التي يكون فيها النظام القانوني والحوكمة ضعيفين.
وتحقق تجارة المخدرات وحدها حوالي 320 مليار دولار سنويا في حين توفر بقية الأعمال كالاستغلال غير المشروع للغابات والاتجار بالاسلحة والجريمة عبر شبكة الانترنت وغيرها باقي المبلغ.
ومن المقرر ان تقسم الدورة اعمالها الى فرق عمل تبعا لأنواع الجرائم اضافة الى اقامة اكثر من 40 فعالية تتناول مجموعة من التحديات العابرة للحدود ذات العلاقة بالجريمة المنظمة اضافة الى فعاليات جانبية اخرى تتعلق بالاتجار بالأسلحة النارية غير المشروعة والعصابات المنظمة في امريكا الوسطى و كيفية مواجهتها والتصدي للعصابات التي تتاجر بالمهاجرين والاشخاص بخاصة في شرق افريقيا الى الارهاب والفساد وغيرها.
ويشارك في اعمال الدورة حوالي 800 مندوب دائم وموظف اضافة الى العديد من الشخصيات السياسية مثل رئيس باناما كارلوس رودريغز وعدد كبير من الوزراء اضافة الى ممثلي وسائل الاعلام ومنظمات المجتمع المدني.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث