جريدة الشاهد اليومية

الريال يقلب الطاولة على اليوفي بثلاثية في الكأس الدولية للأبطال

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_100_16777215_0___images_1-2018_S1(98).pngانتصر ريال مدريد الإسباني أمام منافسه يوفنتوس الإيطالي بثلاثة أهداف مقابل هدف في اللقاء الودي الذي جمع الفريقين فجر أمس، ضمن منافسات كأس الأبطال الدولية الودية في آخر لقاءات الفريقين بهذه البطولة.
وافتتح اليوفي باب التهديف عبر داني كارفخال لاعب المرينغي بالخطأ في مرماه بالدقيقة الـ 12 من عمر الشوط الأول.
ولكن تعادل الملكي قبل انتهاء الشوط الأول عبر النجم الويلزي غاريث بيل بالدقيقة الـ 39 من تسديدة رائعة، وضاعف النتيجة للريال ماركو أسينسيو بالدقيقة الـ 47 من الشوط الثاني، قبل أن يعود نفس اللاعب ليسجل الهدف الشخصي الثاني له، والثالث لفريقه بالدقيقة الـ 56 من عمر اللقاء، لتنتهي المباراة بفوز كبير لبطل اوروبا أمام بطل إيطاليا يوفنتوس.
واختتم «البيانكونيري» لقاءاته بهذه البطولة الدولية الودية بفوزه على فريق بايرن ميونخ الألماني بهدفين نظيفين، وبنفيكا البرتغالي بركلات الجزاء، بينما خسر فقط أمام الريال بثلاثة أهداف مقابل هدف.
بينما يتبقى للميرينغي مباراة وحيدة في هذه البطولة أمام روما الإيطالي في الـ 8 من شهر أغسطس الحالي، قبل العودة لملاقاة أتلتيكو مدريد الإسباني بكأس السوبر الأوروبي يوم الـ 15 من نفس الشهر.
من جانبه أكد ماسيمليانو أليغري المدير الفني لفريق يوفنتوس الإيطالي، أن ريال مدريد مازال واحداً من أكبر الفرق في العالم.
وقال أليغري، خلال تصريحاته عقب المباراة: «ريال مدريد لا يزال واحداً من أقوى الفرق في العالم، على الرغم من رحيل كريستيانو رونالدو»،وأضاف: «لدينا في يوفنتوس مجموعة رائعة، وسأكون محظوظاً بتدريب رونالدو فهو سيمنح فريقنا مكانة رائعة، ولكن ينبغي ألا نفكر بأن الكالتشيو بطولة سهلة، وأن نركز على دوري الأبطال، ويجب أن نحترم خصومنا بشكل كبير».
وعبر المدير الفني لريال مدريد جولين لوبيتيغي عن سعادته بفوز فريقه على يوفنتوس «3-1»، لكنه في نفس الوقت قلل من أهمية نتائج وديات الفترة التحضيرية للموسم.
وفي تصريحات عقب المباراة التي أقيمت على ملعب فيديكس فيلد بمدينة لاندوفر الأميركية، قال لوبيتيغي إن «الفريق أظهر شخصيته ولابد من مواصلة العمل.. الخطة الآن هي التعافي والتدرب جيداً».
كما قيم المدرب بشكل إيجابي جداً اللعب «الجماعي» لفريقه لكنه أبرز أداء لاعبه ماركو أسينسيو الذي شارك لأول مرة بالفترة التحضيرية خلال الشوط الثاني من اللقاء كمهاجم كاذب وهو مركز ليس معتاداً عليه، مؤكداً: «لا يهم أين يلعب بل كيف يلعب»،وتجنب الحديث عن الانتقال المحتمل للاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش إلى إنتر ميلان، واكتفى بالقول إنه «لاعب رائع ننتظره بأذرع مفتوحة.. كما أن لعبه يعجبني كثيراً».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث