جريدة الشاهد اليومية

بوغبا يرغب في العودة إلى «السيدة العجوز»

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S3(82).pngكشفت تقارير صحافية إيطالية أن بول بوغبا، نجم فرنسا، يرغب بالعودة مرة أخرى إلى صفوف يوفنتوس والرحيل عن مانشستر يونايتد.
وانضم بوغبا قبل موسمين إلى فريقه الحالي في صفقة تقدر في حدود 100 مليون يورو دفعها مانشستر يونايتد ليوفنتوس من أجل ضم الفرنسي.
وذكرت «توتوسبورت» المقربة من الباينكونيري أن بوغبا يفضل ترك مانشستر والعودة مرة أخرى لصفوف بطل إيطاليا بسبب علاقاته الجيدة باللاعبين هناك والجماهير.
وأضاف التقرير أن بوغبا لا يزال على تواصل مع مجموعة من نجوم يوفنتوس أبرزهم بليز ماتويدي، زميله في المنتخب الفرنسي، وباولو ديبالا وجيورجيو كيليني.
وأكدت الصحيفة أن العلاقة المميزة بين بوغبا وجماهير يوفنتوس لا تزال قائمة والتي قد تمثل عنصر محفز للفرنسي للعودة مرة أخرى لتورينو، كما تحدثت عن تأثير انضمام كريستيانو رونالدو هو الآخر قد يكون عنصر جذب لبوغبا.
وتوج بوغبا مؤخرا مع المنتخب الفرنسي بلقب كأس العالم بعد الفوز على كرواتيا في النهائي بنتيجة 4-2.
وفي سياق اخر نشرت يومية «بالون دون» الإسبانية، أن مانشستر يونايتد يرغب في ضم نجم باريس سان جيرمان الشاب كيليان مبابي، بعد تألق اللاعب اللافت في كأس العالم في روسيا.
الصحيفة الإسبانية أكدت أن جوزيه مورينيو مدرب النادي الإنكليزي يضع اللاعب كهدف رئيسي هذا الصيف، مشيرة لرغبته في تقديم ناديه لعرض ضخم مع وضع بوجبا ضمن الصفقة لإقناع النادي الباريسي.
يذكر أن صاحب الـ 19 عام قد ساهم بقوة في تتويج فرنسا بكأس العالم، بعد المستوى المبهر الذي قدمه في البطولة، مما جعل اللاعب محل أنظار أكبر الأندية الأوروبية
وفي موضوع اخر أكدت والدة النجم كرستيانو رونالدو في تصريحات صحفية، أن مانشستر يونايتد النادي السابق للاعب لم يحاول ضم نجلها من جديد هذا الموسم.
اللاعب البرتغالي الذي اكتملت عملية انتقاله لصفوفه يوفنتوس الإيطالي، مقابل أكثر من 100 مليون يورو، بعد 9 سنوات كاملة من النجاحات مع ريال مدريد الإسبانية
وتوقع الجميع أن يكون النادي الإنكليزي هو أول المهمتين بخدمات لاعبهم السابق، عندما خرجت أخبار تفيد برحيله عن الريال، ولكن في الواقع لم يقدم اليونايتد أي عروض رسمية لضم اللاعب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث