جريدة الشاهد اليومية

النجومية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

مشعل السعيد


الفنان النجم هو من اكتملت به مواصفات النجومية, سواء أكان نجما كوميديا, أو نجما تراجيديا, وفي الماضي كان الوسط الفني يزخر بالنجوم «الكويتيين» واستمرت الساحة الفنية تزخر بالنجوم إلى وقت ظهور طارق العلي وداود حسين وحسن البلام وولد الديرة, ثم بعد ذلك لم يظهر فنان كويتي واحد وصل إلى مرحلة من ذكرت في الشهرة واقبال الناس عليهم, علما بأن المعهد العالي للفنون المسرحية يخرج عشرات الفنانين كل عام, فكيف الحال بعد هؤلاء النجوم؟ وما السبب في ذلك؟ الاسباب كثيرة جدا وأهمها ان الفن نفسه لم يعد كما كان, من أراد الشهرة وضع له موقعا على الانترنت, وقال مايريد وتابعه الناس, لقد أثرت وسائل التواصل الاجتماعي تأثيرا مباشرا على الحركة الفنية, ولم يعد للفن تلك الجاذبية التي كان عليها, اضافة لما ذكرت, فالفن اليوم فن اسفاف وألفاظ غريبةوقصص لايصدقها العقل, كل هذه الاسباب وغيرها أدت إلى عدم ظهور فنان نجم, ولن يظهر مادام الحال على ماهو عليه, ربما ظهر نجم اونجمان, وما ان أحسوا بإقبال الناس عليهم حتى اصيبوا بالغرور فانحسرت نجوميتهم شيئا فشيئا حتى غابوا عن الانظار, وقديما قالوا : لله در الغرور ما أعدله, بدأ بصاحبه فقتله, فهل سيظهر نجم فنان بمواصفات نجوم الامس, هذا مالانعلمه مع تمنياتنا بأن يتحقق ذلك.
دمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث