جريدة الشاهد اليومية

فرحة هستيرية في شوارع باريس بعد التأهل

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S3.jpgاجتاحت موجة من الفرحة العارمة ربوع فرنسا، الثلاثاء، بعد الفوز 1 - 0 على بلجيكا في الدور قبل النهائي لكأس العالم، والتأهل للمباراة النهائية.
وبدأ جمهور كرة القدم المتحمس يحلم بإمكانية تكرار إنجاز التتويج باللقب.
واندفعت أعداد كبيرة من الجمهور إلى الشوارع حاملين الأعلام بينما علت أصوات أبواق السيارات في العاصمة الفرنسية.
وتبادل مشجعون الأحضان وحملوا مشاعل نارية في منطقة مخصصة للجمهور على ضفاف نهر السين.
وقال جيل روف «41 عاما» في باريس: «أشعر بسعادة غامرة هذا أمر يفوق العقل، لا أحد كان يعتقد أن هذا يمكن أن يحدث في بداية البطولة لكن هذا الفريق أظهر قدرته في الأسابيع الأخيرة».
وتابع: «هذا الفريق منحني فرحة أكبر من جيل 1998» في إشارة إلى آخر مرة أحرزت فيها فرنسا كأس العالم على أرضها أمام البرازيل قبل 20 عاما.
وتدفق عشرات الآلاف من المشجعين على الشانزليزيه وعاشت المقاهي والمطاعم أمسية صاخبة من الاحتفالات بعد المباراة التي جمعت بين دولتين جارتين تجمعهما أواصر صداقة وروح التنافس.
وهتف المشجعون في وسط باريس «وصلنا إلى النهائي» قبل أن يردد الحضور النشيد الوطني الفرنسي.
وقالت صحيفة جورنال دو ديمانش عن المباراة «منافسة بين صديقين».