جريدة الشاهد اليومية

محمد ناصر السنعوسي

أرسل إلى صديق طباعة PDF

مشعل السعيد


الحديث عن محمد السنعوسي، حديث يحتاج إلى عشرات الصفحات والزوايا، فهو المؤسس الحقيقي لتلفزيون الكويت، وهو أفضل اعلامي اكاديمي عرفته وزارة الاعلام الكويتية، وقد تخرج على يديه عشرات الاعلاميين الكويتيين، وقد ارتبط اسمه بالنجاح منذ ان ظهر للناس، ماجعله اسماً لامعاً، وعندما كان مديراً للتلفزيون نجح نجاحاً منقطع النظير على مستوى المنطقة.
كثير من الناس يعرفون السنعوسي كوزير اعلام سابق ولايعرفون عن شخصيته شيئاً، ولمن يريد معرفة المزيد عن هذا الرجل فهو على درجة عالية من الثقافة، ملم الماماً تاماً بجوانب الاعلام، شديد الذكاء، صاحب قرار، متجدد، لايعرف المجاملة في عمله، وكل ماذكرته من واقع معرفتي الاكيدة بأبي طارق انه كان ملاذ الفنانين في سبعينات وثمانينات القرن الماضي، بابه مفتوح لهم، يحل مشاكلهم، ويقف الى جانبهم، ويذلل لهم المصاعب.
قدم السنعوسي الكثير من البرامج الحوارية التي لاقت نجاحا كبيرا، وصدر له كتاب ذو قيمة فنية عالية اسماه «تلفزيون الكويت تاريخ وحكايات» طالعت كثيراً من اجزائه وهو بحق مرجع لكل باحث في تاريخ تلفزيون الكويت منذ عام 1961 والى عام 1985 ولابد أن نشير هنا ان السنعوسي ينتمي إلى أسرة كريمة، وقد ولد عام 1938، وبدأ في العمل الاعلامي عام 1960، وتدرج في مناصبه حتى اصبح وكيلاً لوزارة الاعلام لشؤون التلفزيون، وفي عام 2006 تولى وزارة الاعلام، ولايزال عطاؤه مستمرا.
فالسنعوسي مثل البئر الذي لاينضب، وهو صاحب فكرة مهرجان الخليج للانتاج التلفزيوني، نسأل الله لـ«بوطارق» دوام الصحة والعافية... ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث