جريدة الشاهد اليومية

سموه شكر خادم الحرمين على كرم الضيافة خلال الزيارة

الأمير يشيد بنتائج «اجتماع مكة» لدعم الأردن

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_31_16777215_0___images_1-2018_l2(57).pngبعث صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، ببرقية شكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ملك السعودية، أعرب فيها سموه عن بالغ شكره وتقديره على ما حظي به سموه والوفد الرسمي المرافق من كرم الضيافة وحسن الوفادة خلال الزيارة التي قام بها سموه للمملكة، لحضور اجتماع مناقشة سبل دعم الاردن للخروج من الازمة الاقتصادية التي يمر بها والذي عقد بمدينة مكة المكرمة.
وعبر سموه عن بالغ سروره باللقاء الأخوي المبارك الذي جمعه بإخوانه الملك عبدالله الثاني ملك الأردن، والشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والذي سادته روح الاخوة والمودة، مشيداً سموه بما حققه هذا اللقاء من نتائج مأمولة وغايات مرجوة، سائلا سموه المولى جل وعلا أن يديم على خادم الحرمين الشريفين موفور الصحة ودوام العافية وأن يحقق للمملكة وشعبها المزيد من الرقي والازدهار في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين.
وكان صاحب السمو، قد عاد إلى أرض الوطن، والوفد الرسمي المرافق لسموه فجر أمس، قادما من السعودية، وذلك بعد حضور اجتماع مناقشة سبل دعم الأردن، حيث كان في استقبال سموه على أرض المطار سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد، وكبار المسؤولين بالدولة.
وعقد في مكة المكرمة فجر أمس، اجتماع سبل دعم الاردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.
وشارك في الاجتماع الذي دعا إليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ونائب رئيس الإمارات الشيخ محمد بن راشد.
وكان خادم الحرمين الشريفين أجرى اتصالات مع ملك الأردن وسمو أمير الكويت وولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وتم الاتفاق خلال هذه الاتصالات على عقد اجتماع يضم الدول الأربع في مكة المكرمة لمناقشة سبل دعم الأردن للخروج من الأزمة الاقتصادية التي يمر بها.
وأعلن البيان الصادر عن الاجتماع الاتفاق على قيام كل من السعودية والكويت والإمارات بتقديم حزمة من المساعدات الاقتصادية للأردن يصل إجمالي مبالغها إلى 2.5 مليار دولار لمدة خمس سنوات.
وأوضح البيان الختامي للاجتماع أن حزمة المساعدات تتمثل بوديعة في البنك المركزي الأردني وضمانات للبنك الدولي لمصلحة الأردن ودعم سنوي لميزانية الحكومة الأردنية لمدة خمس سنوات وتمويل من صناديق التنمية لمشاريع إنمائية.
وأبدى الملك عبدالله الثاني شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مبادرته الكريمة بالدعوة لهذا الاجتماع وللكويت والإمارات على تجاوبهما مع هذه الدعوة وامتنانه الكبير للدول الثلاث على تقديم هذه الحزمة من المساعدات التي ستسهم في تجاوز الأردن لهذه الأزمة.
وقد ضم الوفد المرافق لصاحب السمو أمير الكويت نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ومدير مكتب صاحب السمو أمير البلاد أحمد الفهد ورئيس المراسم والتشريفات الأميرية الشيخ خالد العبدالله ونائب وزير الخارجية خالد الجارالله والوكيل لشؤون مركز المعلومات والحاسب الآلي بالديوان الأميري مازن العيسى.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث