جريدة الشاهد اليومية

وفق تقنية الكي الحراري بالأشعة التداخلية

طبيب كويتي أجرى عملية نادرة لإزالة ورم عظمي من ظهر مريض

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_75_100_16777215_0___images_1-2018_LS9(8).pngتمكن طبيب كويتي في مستشفى مبارك الكبير التابع لوزارة الصحة من إجراء أول عملية جراحية من نوعها في البلاد لإزالة ورم عظمي حميد من ظهر مريض وفق تقنية الكي الحراري بالأشعة التداخلية.
وقال اختصاصي أول للأشعة التداخلية لعلاج الألم في المستشفى عبدالمحسن الصحاف، في تصريح صحافي أمس، إنه نجح في تدمير وإزالة الورم المحاذي للنخاع الشوكي وجذور الأعصاب وفق تقنية الكي الحراري بالأشعة التداخلية لعلاج الألم لمواطن في العقد الثاني من العمر.
وأكد الصحاف أن نجاح العملية اعتمد على اختيار الزوايا والحرارة والوقت لاستخدام تقنية الكي الحراري دون إلحاق الضرر بالنخاع الشوكي أو جذور الأعصاب، موضحا أن المريض أخضع للتخدير العام بعد معاناته أكثر من عام من آلام في أعلى الظهر.
وأضاف أن تحديد الأعراض جاء بعد قراءة مفصلة لملف المريض الطبي وإجراء بعض الفحوصات الدقيقة التي كشفت وجود الورم، لافتا إلى قيامه بحقن منطقة فوق الجافية الملاصقة للنخاع الشوكي بالسوائل لإبعادها عن مكان الورم كي لا تصاب بأي ضرر أثناء الكي الحراري.
وذكر أن التدقيق على حالة الورم كان مستمرا طوال العملية باستخدام تقنية المسح ثلاثي الأبعاد، مبينا أن الإعلان عن نجاح العملية جاء بعد التأكد من وضع المريض الصحي وتماثله للشفاء.
وقال الصحاف إن قسم الأشعة التداخلية لعلاج الألم بدأ استخدام هذ التقنية حديثا بعد ثبوت فعاليتها العالية بالتعامل مع مثل هذه الأورام مؤكدا أن القسم يواكب أحدث الوسائل التكنولوجية لتسهيل ونجاح مثل هذه العمليات الدقيقة والخطيرة.
وشدد على أن المجال الطبي في الكويت بلغ مستويات متطورة وعالية أسهم في التخفيف عن برنامج العلاج بالخارج وفق تطلعات وزارة الصحة مؤكدا قدرة المراكز الطبية الكويتية على علاج أدق الحالات وأصعبها.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث