جريدة الشاهد اليومية

كان يا ما كان

حرم سعادة الوزير

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_F1(52).png

مشعل السعيد

كان يا ما كان مسرحية ناجحة من مسرحيات الماضي «اسمها حرم سعادة الوزير» عرضت بتاريخ 16 ديسمبر عام 1979م على خشبة مسرح كيفان ضمت كبار نجوم الفن في الكويت تلك الايام بدءا بمؤلفها الفنان الكبير سعد الفرج الذي كان بنفس الوقت بطل المسرحية ونهاية بمخرجها الاستاذ عبدالامير التركي، رحمه الله، اما بقية ابطال المسرحية فهم: خالد النفيسي، غانم الصالح، حياة الفهد، عبدالعزيز النمش، كاظم القلاف، صالح حمد،محمد حسن، تحرير محمد، بدر المسباح، وصالح موسى، والمسرحية كوميدية هادفة، تدور حول شخصية حرم سعادة الوزير «حياة الفهد» التي كانت امرأة عادية وبعد تعيين زوجها وزيرا تتغير أحوالها رأسا على عقب فتصبح امرأة ثانية غير الاولى التي يعرفها اقرباؤها وتدور القصة حول هذا الموضوع وقد لاقت المسرحية اقبالا مسرحيا كبيرا ولا بأس من الحديث عن الفنان الرائع بدر المسباح الذي اعتزل الفن، فهو بدر عبدالله المسباح ولد عام 1963م، وبدأ رحلته مع الفن مطلع سبعينات القرن الماضي في مسرحيات ومسلسلات الاطفال، من اشهر اعماله مسلسل «افتح يا سمسم» ومسلسل «إلى أبي وأمي مع التحية». ومن أعماله أيضاً: مسرحية «السندباد البحري»، «ألف، باء، تاء»، فهد العسكر.
جدير بالذكر ان شقيقة بدر المسباح الفنانة المعتزلة إخلاص المسباح التي بدأت التمثيل وهي طفلة، وشاركت بأعمال مسرحية وتلفزيونية اشهرها المسلسل التراثي «حبابة» وكان دورها حفيدة الجدة حبابة «مريم الغضبان» إلا أنها انقطعت عن التمثيل واعتزلت بعد مسرحية «السندباد البحري» عام 1978م، أما بدر المسباح فقد اعتزل الفن سنة 1985م، وقد تميزت شخصيته بالهدوء ومحبة الناس له، خاصة وان كل دور مثله كان قريبا من الناس، وله قبول من الجمهور ومحبوب جدا من الاطفال، وكان مثالا للالتزام وحسن المعاملة والخلق الرفيع، ويعد من ابناء الجيل الذهبي فقد شارك في التمثيل مع كبار الفنانين الكويتيين.
ما أجمل الماضي!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث