جريدة الشاهد اليومية

ممثل الأمير شهد قداس مطرانية الأرمن في الكويت والدول المجاورة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_122_16777215_0___images_1-2018_L3(58).pngقام ممثل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ محمد العبدالله أمس بحضور قداس احتفالي وذلك في مطرانية الأرمن في الكويت والدول المجاورة.
وألقى مطران الأرمن الأرثوذكس في الكويت والدول المجاورة المطران ماسيس زوبويان كلمة بمناسبة قداسه الإلهي الأول بعد رسامته أسقفا وذلك في 15 أبريل الماضي في انطلياس - لبنان أعرب خلالها عن وفائه ومحبته لأرض الكويت الحبيبة ولسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد.
وعبر زوبويان في كلمته خلال القداس عن الحب والتقدير والوفاء لسمو أمير البلاد، مؤكدا أن سموه «يستحق أن نقول عنه بأنه بطل المسامحة والمصالحة».
وقال إن هذا القائد الكبير «أحاطنا بعطفه وكرمه فما شعرنا يوما بأننا ضيوف بل بعض أهل البيت فمارسنا طقوسنا وشعائرنا الدينية بكل حرية وأمان»، داعيا إلى الله وراجيا أن يحفظ سموه والرجال الأمناء الأوفياء المحيطين به وبالعمر المديد.
ولفت إلى أن سموه حمل راية العمل الإنساني ولم يقتصر ذلك على أبناء الوطن بل امتدت يده الخيرة إلى كل مكان ضربته يد الشقاء فأثبت أنه الرجل المؤمن الذي يجسد بحق كل معاني الإنسانية فاستحق لقب شيخ الدبلوماسية وتوج أميرا للإنسانية عن جدارة من قبل أعلى منظمة دولية.
واستذكر في كلمته زيارة البطريرك آرام الأول إلى الكويت العام الماضي ولقائه بسمو أمير البلاد حيث عبر لسموه عن محبة الجالية الأرمنية وشكرها لسموه على كرمه وحسن ضيافته كما تم تدشين الكنيسة.
وأعرب زوبويان عن التقدير لرؤساء الطوائف المسيحية وتفانيهم في وخدمتهم الصالحة وتعاونهم معاهدا إياهم بالعمل يدا بيد لخدمة الإنسان في هذا الوطن الحبيب وفق رسالة إنسانية لكل أبناء هذا الوطن.
وأضاف «اننا أسرة واحدة مسلمون ومسيحيون يضمنا حب الكويت بأرضها وشعبها وأميرها معاهدا سموه وأبناء الكويت وهذا الوطن الغالي «أن نكون الأوفياء دائما لهذه الأرض الطيبة التي احتضنت الوافدين بكل كرم ومحبة وتسامح».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث