جريدة الشاهد اليومية

الكندري: 10 ملايين دولار لدعم اللاجئين السوريين في كردستان العراق

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_L2(66).pngقام قنصلنا العام في أربيل عمر الكندري بزيارة محافظة دهوك لمتابعة سير تنفيذ مشروع برعاية الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية الذي يهدف الى دعم اللاجئين السوريين في اقليم كردستان العراق.
وينفذ هذا المشروع الذي تبلغ قيمته 10 ملايين دولار بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.
وقال الكندري: «قمنا برفقة منسقة المفوضية في إقليم كردستان العراق مونيكا نورو بزيارة محافظة دهوك لمتابعة مراحل سير العمل في مشروع الصندوق الكويتي للتنمية والذي يهدف الى تحسين الظروف المعيشية للاجئين السوريين المقيمين في المخيمات في محافظتي أربيل ودهوك في إقليم كردستان العراق».
وأوضح «ان تلك المبادرة تأتي في سياق المواقف الانسانية للكويت تجاه ازمة اللاجئين السوريين حيث سبق لها ان استضافت ثلاثة مؤتمرات للمانحين والمخصصة للشعب السوري فيما شاركت في المؤتمر الرابع».
واضاف: «ان ماقدمته الكويت من منحة عن طريق الصندوق الكويتي للتنمية هو تعزيز لتلك المواقف الانسانية التي وضع اسسها صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد قائد العمل الانساني».
من جهتها اعربت المسؤولة الدولية مونيكا نورو عن امتنانها للتعاون المثمر بين الكويت والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.
وقالت: «شكرا للمنحة الكريمة من قبل الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية للآلاف للاجئين السوريين حيث سيستفيدون في خلق فرص معيشية لهم وتدعيم البنية التحتية للمخيمات». وأضافت «أن المنح المقدمة للاجئين السوريين في العراق قليلة جدا غير أن المنحة الكويتية ستوفر حلولا مستدامة للاجئين السوريين والمجتمع المضيف، لاسيما أن المؤشرات لا تدل على الرجوع القريب الى وطنهم سوريا في العام الحالي وحتى الآن تعتبر الكويت من كبرى الدول المانحة استجابة لوضع اللاجئين السوريين في العراق».
من جانبه، اشاد نائب محافظ دهوك اسماعيل محمد علي بالدور الكبير الذي «قامت وتقوم به» الكويت في مجال دعمها للاجئين السوريين المتواجدين في مخيمات اللجوء بمحافظة دهوك.
واكد ان هذا الدعم احدث فرقا كبيرا في حياة اللاجئين سواء من خلال بناء منازل الايواء او تحسين الواقع الخدمي للاجئين حيث انعكست تلك المساهمات في توفير فرص الاستقرار لاسيما وان محافظة دهوك لوحدها تستضيف اكثر من 75 الف لاجئ سوري.
ويهدف المشروع الذي تبلغ كلفته 10 ملايين دولار في توفير المياه النظيفة والظروف الصحية للاجئين السوريين الذين يقيمون في خمسة مخيمات في محافظتي أربيل ودهوك بالإضافة الى تعزيز الحماية الأمنية في هذه المخيمات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث