جريدة الشاهد اليومية

طالب بتوفير اسعاف ثابت لنقل المرضى على مدار الساعة

الحويلة لتحويل أحد المستوصفات في مدينة صباح الأحمد إلى مستشفى مصغر

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_0_310_16777215_0___images_1-2018_b3(50).pngتقدم النائب محمد الحويلة باقتراح برغبة قال في مقدمته: تعاني مدينة صباح الأحمد السكنية التي تعد من أكبر المدن الاسكانية الحديثة في البلاد من نقص في الخدمات الطبية حيث لا يخدم المدينة حاليًا سوى مركز واحد ويعاني من قلة عدد الطاقم الطبي والهيئة التمريضية به وعدم افتتاح جميع العيادات التخصصية ما يعني ان المواطنين في هذه المدينة يقطعون المسافات الطويلة للوصول إلى أقرب مستشفى لهم هو مستشفى العدان الذي يبعد عن المدينة ما يزيد عن 44 كم فأصبح من الضروري إنشاء مستشفى في مدينة صباح الأحمد بسبب التوسع السكاني والعمراني في البلاد ليخدم سكان المدينة وسكان المناطق الجنوبية بشكل عام.
وأضاف حتى يتم بناء المستشفى يجب أن يتم استغلال أحد المستوصفات الجاهزة في المدينة من أصل 4 مستوصفات وتجهيزها كمستشفى مصغر بشكل مؤقت حتى الانتهاء من بناء مستشفى للمدينة للتخفيف من معاناة الأهالي بالذهاب لمستشفى العدان لبعده عن المدينة.
واقترح تخصيص أحد المستوصفات الجاهزة في مدينة صباح الأحمد وتجهيزه ليصبح مستشفى مصغر وتزويده بكافة الأجهزة والمعدات الطبية وفتح جميع العيادات التخصصية وتزويدها بأحدث الأجهزة والتقنيات والمستلزمات الطبية الحديثة، وكذلك تزويده بجميع الادوية المخصصة للمستشفيات وايضًا بإسعاف ثابت لنقل المرضى على مدار الساعة لخلق نوع من الرعاية المتكاملة لسكان مدينة صباح الأحمد، حتى يتم بناء مستشفى متكامل لمدينة صباح الأحمد.
من جانب آخر تقدم الحويلة بسؤال إلى الشيخ باسل الصباح وزير الصحة قال في مقدمته: تعاني منطقة الوفرة السكنية من قلة الخدمات بها وأهمها الخدمات الصحية وحيث إن مستوصف المنطقة جاهز منذ أكثر من عام ولم يتم تشغيله حتى الآن لتقديم الرعاية الصحية لأهالي الوفرة السكنية حيث إنهم يعانون بعد المسافة عند مراجعتهم لأقرب مستوصف أو المستشفى، كما أن المنطقة يجب أن ينشأ بها مستشفى حكومي.
وسأل لماذا لم يتم تشغيل مستوصف منطقة الوفرة السكنية الجديدة حتى الآن وهل هناك معوقات نحو تشغيل المستوصف وما خطة الوزارة نحو تطوير الخدمات الصحية بمنطقة الوفرة السكنية؟ وهل لدى الوزارة خطة نحو إنشاء مستشفى حكومي في الوفرة السكنية؟