جريدة الشاهد اليومية

«مملكة الأسود»... رؤية جديدة لفكرة مستهلكة

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_53_16777215_0___images_1-2018_F1(38).pngضمن فعاليات المهرجان العربي لمسرح الطفل، بدورته السادسة، قدم المخرج شملان هاني النصار مسرحية «مملكة الاسود» برؤية اخراجية جديدة لقصة مستهلكة مأخوذة عن نص عالمي، في اطار الصراع ما بين الخير والشر وعدم الاستسلام للفشل الذي دارت من خلاله احداث المسرحية التي قدمتها فرقة تياترو، حيث حكى العرض قصة الاسد ليث الذي يسعى للبقاء دوما في مكانة البطل حفاظا على تاريخ أجداده وسلالته، بينما يحيك له غضنفر المؤامرات كي يسلبه هذا اللقب، الأمر الذي يدفع به للخروج خارج مدينته ليلتقي بمجموعة أخرى من الحيوانات التي تعرضت لعاصفة اتت على مدينتها، فيعمل على مساعدتها رغم اصابته، ومن هنا تبدأ رحلته في التصدي لمن يحيك ضده المؤامرات بالتعاون مع الاصدقاء الجدد.
يعود ليث إلى مدينته ويجد غضنفر والآخرين في الساحة، فيذهب لغضنفر ويطلب منه المواجهة امام الجميع من خلال مسابقة تجمعهم، وينتهي السباق بفوز ليث ويعترف غضنفر بالخطأ محاولا تصحيح سلوكه.
بدا واضحا الاداء المميز لكل من بدر الشعيبي ومحمد الانصاري، بينما كان لحضور الفنانة سماح اثر طيب في الاطفال وفريق العمل، وان كانت ضيفة شرف فيه، اما القصة فكانت اشبه بقصة «ملك الاسود» «ليون كينغ» الشهيرة، الا ان الصورة الاخراجية لعبت دورا في ايجاد شيء جديد في العمل، حيث كان هناك دور واضح للاضاءة في تسليط الضوء على الحدث إلى جانب الالوان المستخدمة، والتي تعد من العوامل المهمة في مسرح الطفل لجذب المتلقي الذي يهتم بالابهار في هذا النوع من الأعمال الفنية.
الموسيقى والمؤثرات الصوتية كانت متوافقة مع فكرة المسرحية، اما «البلاي باك»، فلم يكن موفقا في بداية العمل وآخره، حيث بدا عدم حفظ الممثلين للحوارات المسجلة وكانت افواههم تتحرك بما لا يتماشى مع الحوارات المسموعة، ما يوحي بأن المخرج شملان النصار قد بذل جهدا كبيرا في وقت قصير لاتمام هذا العمل، الذي ظهر بشكل جيد بشكل عام، لكن لو اتيحت فرصة اكبر للممثلين في عامل الوقت لكانت النتائج افضل بكثير.
«مملكة الاسود» من تأليف ابراهيم نيروز واخراج شملان هاني النصار، ومن بطولة بدر الشعيبي، محمد الأنصاري، مشاري المجيبل، ميثم الحسيني، اريج العطار، عبدالرحمن الفهد، ابراهيم العلي، سارة التمتامي، عبدالله الهويدي، محمد المنصوري، وفرح الحجلي.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث