جريدة الشاهد اليومية

سفير الكويت لدى رومانيا يبحث مع وزير الاعمال والتجارة الروماني سبل التبادل التجاري

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_54c71602-717b-4e54-b084-039341ef965a.jpgبحث سفير دولة الكويت لدى رومانيا طلال الهاجري اليوم الخميس مع وزير التجارة وبيئة الاعمال الروماني ستيفان رادو اوبرا أوجه التعاون الأقتصادي المشترك بين البلدين وسبل تعزيزه وزيادة التبادل التجاري بينهما.
وقال السفير الهاجري في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان جدول اعمال اللقاء تضمن سبل زيادة وتنويع التبادل التجاري بين الكويت ورومانيا والامكانيات المتاحة لاقامة مشاريع اقتصادية مشتركة فضلا عن طبيعة الفرص التي يمكن ان توفرها رومانيا للمستثمرين الكويتيين.
واضاف ان اللقاء استعرض الية التعاون الاقتصادي الثنائي وامكانية الاستفادة من رؤية الكويت التنموية لعام 2035 التي ستحولها الى مركز مالي واستثماري عالمي اضافة الى تفعيل اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم بين البلدين.
واوضح السفير الهاجري انه بحث ايضا مسألة تحديد موعد لعقد الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والفني اضافة الى تنظيم ملتقى اقتصادي كويتي روماني بالتنسيق مع غرفتي التجارة والصناعة في الكويت ورومانيا.
واشار الى ان الوزير الروماني عرض ما تتمتع به بلاده من امتيازات تجعل منها وجهة جذابة للاستثمارات اضافة الى انها يمكن ان تكون بوابة مفضلة للكويت الى سوق الاتحاد الاوروبي.
ونقل السفير الهاجري عن وزير التجارة الروماني قوله "اننا نريد حضورا اكثرا نشاطا لرجال الاعمال الكويتيين في رومانيا وان نجاحهم سيكون له تاثير في تعزيز العلاقات بين البلدين".
واضاف وزير التجارة الروماني بأن من بين المشاريع الرومانية الناجحة التي يمكن ان تستفيد منها الكويت الاعتراف الدولي بكفاءة الشركات الرومانية في مجالات النفط و البتروكيمياويات مذكرا في هذا الصدد بأن اول مصفاة لتكرير النفط في العالم بنتها رومانيا عام 1857.
واشاد السفير الهاجري في ختام تصريحه بمستوى العلاقات السياسية المتطورة بين الكويت ورومانيا معربا عن امله في ان يرتقي مستوى التبادل التجاري بين البلدين الصديقين الى مستويات افضل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث