جريدة الشاهد اليومية

نقابة الصحفيين العراقيين تنظم رحلة بالزوارق للوفد الاعلامي الكويتي في اهوار جنوب العراق

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_800_600_0_0___images_1-2018_7ce7c183-1c34-4dd9-8363-0e2b5427bb1f.jpgنظمت نقابة الصحفيين العراقيين رحلة سياحية للوفد الاعلامي الكويتي الى مناطق الاهوار في قضاء الجبايش شرق محافظة (ذي قار) جنوب العراق.
واطلع اعضاء الوفد خلال الرحلة التي اجراها يوم امس الثلاثاء على معرض للحرف والصناعات اليدوية لسكان مناطق الاهوار مع معرض للصور الفوتوغرافية يوثق الواقع الاجتماعي في المنطقة وأهم الصناعات اليدوية فيها.
وانطلق الاعلاميون الكويتيون والعراقيون بعد ذلك في رحلة بالزوارق الصغيرة (المشحوف) في عمق الاهوار وجميعها زوارق تعود لسكان الاهوار انفسهم وقد فرشوها بالسجاد المحلي الصنع.
كما زار الوفد بعد ذلك احد بيوت القصب او ما يعرف (بالمضيف) داخل مدينة الجبايش والذي يعد احد اقدم اشكال العمارة المتوارثة في مناطق جنوب العراق منذ الحضارات السومرية القديمة قبل اكثر من سبعة الاف عام اذ يبنى من مادة القصب التي تنمو في الاهوار.
وقدم مدير منظمة طبيعة العراق جاسم الاسدي وهو ناشط عراقي معروف باهتمامه بملف الاهوار شرحا مفصلا عن اهوار العراق وتاريخها القديم منوها بدور دولة الكويت الداعم لملف انضمام الاهوار الى لائحة التراث العالمي.
وقال ان المساحة التاريخية لاهوار جنوب العراق تمتد على 9600 كيلومتر مربع وهي تعادل مساحة بلد مثل لبنان.
واضاف الاسدي ان هذه الاهوار بتنوعها البيولوجي والايكولوجي والذي يمتد تاريخها الى الحضارات السومرية والاكدية القديمتين تعرضت لاقسى تدمير وتجفيف في العالم في عام 1991 وبقيت ارضا قاحلة حتى عام 2003.
ولفت الى ان التجفيف دفع السكان المحليين الى الهجرة الى دول العالم الاخرى او الى المحافظات العراقية الغربية فيما هدمت القرى فيها على مدار 12 سنة وانقطعت المياه عن كل بقعة فيها.
واوضح الاسدي ان الاهوار اعيدت مرة اخرى بعد سقوط النظام السابق في عام 2003 اذ استعاد السكان المحليون اهوارهم بكسر السدود الترابية التي بناها النظام السابق امام مصادر المياه.
واشار الى عودة الاهوار تباعا لتمتلئ بالماء واحدة تلو الاخرى ابتداء من هور ابوزرك الشمالي وهور الصلال وهو الحمار الجنوبي والحمار الغربي والاهوار الوسطى والتي تمتد في محافظات (ذي قار) والبصرة وميسان.
وقال الاسدي انه "رغم ذلك فان الاهوار عادت لتعاني شح المياه لان جميع الانهار التي تغذيها هي انهار اقليمية قادمة من تركيا وايران وشيدت عليها السدود الكبيرة وتقلصت كميات المياه الواصلة لها وتراجعت مناسيبها".
واضاف ان كل تلك العوامل ادت الى تقلص مساحات الاهوار الى معدلات كبيرة الا ان وزارة الموارد المائية العراقية وضعت خطة للعودة بها الى مساحة 5600 كيلومتر مربع وتمكنت في عام 2013 من استعادة نحو نسبة 70 في المئة من الخطة المحددة.
واوضح الاسدي ان الاهوار ادرجت قبل اكثر من عام ضمن لائحة التراث العالمي في اجتماع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) بدورته التي عقدت في اسطنبول منوها بدور الوفد الكويتي في المؤتمر والذي كان له اثر كبير في دعم الملف.
واشار الى ان الاهوار دخلت التراث لسببين رئيسيين اولهما وجود عدد كبير من الحيوانات والثدييات على لائحة الخطر في الاهوار ووجود موارد هائلة للتنوع الاحيائي في الاهوار.
وبين الاسدي ان تسجيلها على لائحة التراث دفع الحكومة العراقية الى وضع خطة اغمار ثابتة لها تتضمن تخصيص 7ر5 مليار متر مكعب من مياه الانهار الى الاهوار بعد ان كان العراق يعتمد حتى عام 1983 على خطة روسية تقضي بأن الاهوار مجرد منخفضات تملا بمياه الفيضانات فقط.
وتضم الاهوار ثروة سمكية كبيرة لمختلف انواع الاسماك ابرزها سمك الني والكطان كما تعيش فيها قطعان الجاموس فضلا عن انها محطة لهجرة مختلف انواع الطيور.
وتستقبل مناطق الاهوار اعدادا كبيرة من السياح العراقيين والعرب والاجانب في المواسم المعتدلة اذ يصلها البعض بزيارات شخصية واخرون ضمن وفود حكومية او دبلوماسية.
ويضم الوفد الكويتي الاعلامي كلا من امين سر جمعية الصحفيين الكويتيين عدنان الراشد ونائب المدير العام لقطاع التحرير رئيس تحرير وكالة الانباء الكويتية (كونا) سعد العلي ورئيس تحرير جريدة (الانباء) يوسف المرزوق ورئيس تحرير جريدة (كويت تايمز) عبدالرحمن العليان ومديرة التحرير في (كونا) كوثر الغانم.
كما يضم الوفد المحامية والكاتبة الصحفية الشيخة فوزية الصباح ورئيس المحليات في جريدة القبس ابراهيم السعيدي والخبير الاعلامي في ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء حسن الصايغ والامين العام المساعد السابق للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب محمد العسعوسي والمحررة والصحفية زينة بنت فتحي والمصور الصحفي هاني الشمري.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث