جريدة الشاهد اليومية

يوفنتوس قلب الطاولة على توتنهام وصعد لربع نهائي دوري الأبطال

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_67_16777215_0___images_1-2018_S3(11).pngنجح يوفنتوس في العودة ببطاقة التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بعد الفوز على مضيفه توتنهام في ملعب ويمبلي بهدفين لهدف.
وجاء ذلك، رغم تأخر اليوفي بهدف، في الشوط الأول، أحرزه سون هيونغ مين لتوتنهام، لكن جونزالو هيغواين، وباولو ديبالا، قلبا الأمور في الشوط الثاني.
وكانت مباراة الذهاب بين توتنهام ويوفنتوس في إيطاليا قد انتهت بالتعادل «2-2».
وهدد توتنهام مرمى يوفنتوس في الدقيقة الثالثة، بعد كرة وصلت لسون يسار منطقة الجزاء حيث تخطى بارزالي قبل أن يسدد بيسراه، وينجح بوفون في إبعاد الكرة بقبضته.
وعند الدقيقة 16، طالب لاعبو يوفنتوس باحتساب ركلة جزاء، إثر تدخل من فيرتونخين على دوغلاس كوستا، لكن الحكم ماركينياك رفض.
وهدأ رتم المباراة بعد نحو 25 دقيقة ساخنة للغاية، وفي الدقيقة 32 اختبر ديلي آلي الحارس، جيانلويجي بوفون، بعد كرة ارتدت من مدافع يوفنتوس، بن عطية، إلى لاعب الوسط الإنكليزي، الذي سدد مباشرةً، لكن الحارس الإيطالي أمسك الكرة بثبات.
ومن جديد، هدد توتنهام مرمى يوفنتوس بعد هجمة وصلت عند سون، في الدقيقة 38، حيث تقدم بالكرة للأمام قبل أن يسددها، لتمر بجوار القائم الأيسر لمرمى بوفون.
ولكن بعدها بدقيقة فقط، نجح توتنهام في التقدم، بعد هجمة سريعة من الجهة اليمنى، وصلت عند تريبيير الذي مررها للكوري الجنوبي، سون هيونغ مين، ليضعها بسهولة في شباك بوفون.
وفي بداية الشوط الثاني، شهدت المباراة الكثير من التدخلات الخشنة، وأشهر الحكم البولندي العديد من الكروت الصفراء، للاعبي الفريقين.
وفي الدقيقة 64، وعبر عرضية من الجهة اليمنى أرسلها كوستا، وصلت الكرة لخضيرة، الذي مهدها لغونزالو هيغواين، ليسكنها الشباك.
وسريعاً، في الدقيقة 66، نجح يوفنتوس في تسجيل الهدف الثاني، بعد تمريرة من هيغواين وصلت لديبالا خلف الدفاع، حيث أنهى الأرجنتيني الكرة في شباك هوغو لوريس ببراعة.
ونجح ديبالا في كسر صيامه التهديفي في دوري ألابطال هذا الموسم.
وقالت شبكة «أوبتا» للإحصائيات، إن باولو ديبالا أطلق 28 تسديدة في أبطال أوروبا هذا الموسم، قبل أن يسجل الهدف الأول له في البطولة.
وضغط توتنهام بكل قوة في ربع الساعة الأخير، وفي الدقيقة 81 اقترب للغاية من تعديل النتيجة، بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء عبر إريكسن، لكنها خرجت لركنية، بعد اصطدامها بكوادو أسامواه.
وفي الدقيقة 90 ضاعت أخطر فرصة لتوتنهام، بعد ضربة رأسية من كين،اصطدمت بالقائم الأيمن لمرمى الحارس، جيانلويجي بوفون.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث