جريدة الشاهد اليومية

الكندري: نتاج استمرار سياستنا الناجحة

الغانم يشيد بالدور الكويتي في تمرير القرار المتعلق بالوضع الإنساني بسوريا

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_150_16777215_0___images_1-2018_b1(40).pngبعث رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ببرقية الى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد اشاد فيها بدور الدبلوماسية الكويتية في اقرار قرار مجلس الأمن 2401 بالاجماع والمتعلق بالوضع الإنساني في سوريا.
 وقال الغانم ان الجهود التي بذلها الشيخ صباح الخالد والمندوب الكويتي الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي والتي جاءت بتوجيهات من سمو أمير البلاد والمتعلقة بمسودة القرار الكويتي السويدي المشترك هي محل تقدير كل العالم الحر الذي يؤيد وقف الأعمال القتالية في سوريا واقرار هدنة إنسانية هناك لمدة شهر تسهيلا لدخول المساعدات الاغاثية ولوضع حد لحمام الدم الذي تصاعد بشكل كبير مؤخرا وخاصة في الغوطة الشرقية.
واشار الغانم إلى أن القرار الأممي الجديد هو باكورة الدور الدبلوماسي الكويتي المتوقع خاصة مع بدء عضوية الكويت في مجلس الأمن مع بداية العام الحالي ورئاسة الكويت الدورية لمجلس الأمن الدولي في فبراير الحالي.
واشاد نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري بموافقة مجلس الأمن بالاجماع برئاسة الكويت على مشروع قرار كويتي سويدي ينص على هدنة مدتها 30 يوماً في سوريا والسماح بدخول المساعدات الإنسانية للمدنيين المحاصرين ويؤكد ان ذلك نتاج لاستمرار  السياسة الخارجية الكويتية الناجحة والمتزنة.
ومن جانبه قال النائب عودة الرويعي ‏ان دبلوماسية الكويت في مجلس الأمن تنتصر للشعب السوري والشكر لكل من ساندنا في هذا القرار الأممي وخاصة مملكة السويد، فالإلتزام بالقرار مسؤولية الدول الأعضاء والمجتمع الدولي.
واضاف: ‏شكراً للسفير منصور العتيبي وللبعثة الكويتية في الأمم المتحدة على مجهودهم الكبير وشكرا لوزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ووكيل الخارجية السفير خالد الجارالله وللأخوة والأخوات جميعا في الخارجية الكويتية الذين ساهموا في نصرة الشعب السوري.