جريدة الشاهد اليومية

توافد كبار الشخصيات والمسؤولين في الدول لتقديم التهاني مؤشر على مكانة الكويت الدولية

سفاراتنا تحتفل بالأعياد الوطنية: مسيرة بارزة من العطاء والنماء

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_L1(17).pngاحتفلت سفارات الكويت لدى البرازيل وايطاليا وهنغاريا وتنزانيا والسنغال ونيجيريا وأوكرانيا ومنغوليا وبنين والبوسنة والهرسك وقنصلياتنا في مدينتي ميلانو الإيطالية وكراتشي الباكستانية ومندوبية الكويت لدى الأمم المتحدة في جنيف، بالعيد الوطني الـ 57 لاستقلال الكويت والذكرى الـ 27 للتحرير والذكرى الـ 12 لتولي سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد مقاليد الحكم بحضور كوكبة من المسؤولين والدبلوماسيين العرب والاجانب المعتمدين في تلك الدول.
وأقامت سفارة الكويت لدى البرازيل حفل استقبال في العاصمة البرازيلية «برازيليا» بمناسبة اعياد الكويت الوطنية بمشاركة عدد من المسؤولين في الحكومة البرازيلية ورؤساء البعثات الدبلوماسية وأعضاء الكونغرس ومجموعة من رجال الأعمال والشخصيات الثقافية والإعلامية والصحافية.
وألقى سفير الكويت لدى البرازيل عيادة السعيدي كلمة بهذه المناسبة تقدم فيها بأسمى آيات التهاني والتبريكات الى سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وكافة المواطنين الكويتيين.
واشاد بالعلاقات الكويتية -البرازيلية التي اكملت عقدها الخمسين هذا العام مؤكدا استمرار العمل المشترك من اجل تطويرها في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية والتجارية منها.
وفي ايطاليا اقامت سفارة الكويت لدى ايطاليا احتفالية كبيرة بفندق «أكسلسيور» العريق في العاصمة روما بمناسبة اعياد الكويت الوطنية.
واعتبر سفير الكويت لدى جمهورية ايطاليا الشيخ علي الخالد، المشاركة الواسعة والمتزايدة لكبار المسؤولين والشخصيات الايطالية والأجنبية في احتفال السفارة السنوي بالأعياد الوطنية مؤشرا الى مكانة الكويت الدولية وحرارة وعمق علاقاتها المزدهرة مع ايطاليا.
ورفع الخالد بهذه المناسبة أسمى التهاني الى سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك وحكومة الكويت وشعبها الكريم بالأعياد الوطنية المجيدة.
وحرص السفير الخالد في الاحتفال على استذكار تضحيات ابناء الكويت الذين بذلوا الغالي والعزيز وقدموا أرواحهم الطاهرة فداء للوطن وحريته وعزته وكرامته.
وتوجه بالشكر الخاص والتقدير الى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح والى رئيس الأركان الفريق محمد الخضر والملحق العسكري العميد بشار عبدالرضا على مساهمة القوات المسلحة المشرفة في احياء الأعياد الوطنية بروما بمشاركة فرقة الجيش للفنون الشعبية بقيادة العميد لافي العازمي وبالحضور القوي للمنتسبين والضباط الكويتيين.
كما نوه بدور الكويت البارز وسياستها الرزينة والمسؤولة في الساحة الدولية التي تجسدت بعضويتها الفاعلة في مجلس الأمن الدولي لتعزيز الاستقرار وبناء السلام وتصدرها سلسلة المبادرات الدولية والاقليمية آخرها النجاح الفائق لمؤتمر اعمار العراق تحت قيادة سمو أمير البلاد قائد العمل الانساني لحل الصراعات ومساعدة ضحاياها.
وشهدت الاحتفالية الكبيرة حفلا موسيقيا أحيته هذا العام فرقة الجيش الكويتي للفنون الشعبية اسهاما من وزارة الدفاع اذ قدمت عروضا من الأناشيد والاغاني الوطنية والشعبية والرقصات الكويتية التراثية التي تفاعل معها الحضور بتلقائية وحماس لافتين.
وقدم الطلبة المنتسبون بدورات الطيران والضباط الطيارون الكويتيون المتدربون بإيطاليا بقيادة العميد طيار عدنان حسين ورئيس المكتب العسكري الكويتي بروما العميد بحري بشار عبدالرضا عرضا بالأعلام والنشيد الوطني والتحية العسكرية للحفل لاقت اعجابا بالغا.
وفي هنغاريا اقام سفير الكويت لدى هنغاريا حمد بورحمة حفل استقبال بمناسبة اعياد الكويت الوطنية.
وحضر الحفل كبار المسؤولين في الحكومة الهنغارية وفي مقدمتهم اشتفان ميكولا وزير الدولة لشؤون السياسة الامنية والتعاون الدولي في وزارة الخارجية والتجارة الهنغارية ورؤساء وممثلو البعثات الدبلوماسية العربية والاجنبية المعتمدة والعديد من الشخصيات الاجتماعية والسياسية والاكاديمية ورجال الاعمال والثقافة والاعلام.
وتقدم بورحمة في كلمة ألقاها بأسمى آيات التهاني والتبريكات الى سمو امير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء والشعب الكويتي بهذه المناسبات الوطنية الغالية.
وأعرب عن بالغ سروره واعتزازه بهذه المناسبة العزيزة في ظل القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة لسمو امير البلاد داعيا المولى عز وجل ان يحفظ الكويت واميرها وشعبها من كل مكروه.
وثمن السفير بورحمة العلاقات المتميزة بين البلدين معربا عن سعادته بالتقدم الذي احرزته العلاقات الكويتية – الهنغارية في ضوء توقيع عدد من الاتفاقيات الثنائية ومذكرات التعاون والتفاهم مع تفعيل هذه الاتفاقيات وتبادل الزيارات العالية المستوى بين البلدين.
ونوه السفير بمشاركة وزير الخارجية الهنغاري بيتر سيارتو في الاجتماع الوزاري الاخير لمكافحة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية «داعش» والذي عقد في الكويت.
كما استذكر الزيارة المهمة التي قام بها وزير الخارجية الى الكويت في ابريل العام الماضي اذ تم توقيع عدة اتفاقيات في مجالات الصحة والتعليم العالي والرياضة.
واشار السفير بورحمه الى أن الكويت تقدر عاليا مواقف هنغاريا سواء من خلال عضويتها في الاتحاد الأوروبي او انضمامها إلى الدول المؤيدة لترشيح الكويت لمقعد غير دائم في الأمم المتحدة.
وأعرب عن سعادته بالمستوى الرفيع الذي بلغه التشاور السياسي على اعلى المستويات بين البلدين.
واكد بورحمة ان التحضير يجري على قدم وساق لعقد الدورة الثالثة للجنة الاقتصادية المشتركة في بودابست قبل نهاية العام الحالي.
وتميز احتفال هذا العام بتخصيص السفارة ركنا خاصا في قاعات الحفل احتوى على عدد من المشغولات والمقتنيات التراثية الكويتية والتي حازت قبولا واسعا واستحسانا ملحوظا من قبل جمهور الحاضرين في هذا الحفل.
من جانبه رفع سفير الكويت لدى اوكرانيا راشد العدواني، أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد والى الحكومة والشعب الكويتي الأبي متمنيا للكويت المزيد من التقدم والازدهار.
وذكرت سفارة الكويت لدى أوكرانيا ان السفير العدواني أكد في كلمة خلال حفل نظم بهذه المناسبة عمق العلاقات الثنائية متمنيا ان يعم الامن والاستقرار على اوكرانيا.
كما ألقى نائب رئيس وزراء اوكرانيا بافل روزينكو الذي حل على الحفل بصفة ضيف شرف وممثلا عن الحكومة الاوكرانية كلمة هنأ فيها الكويت قيادة وشعبا بمناسبة الاعياد الوطنية وشدد على عمق العلاقات بين البلدين.
وفي إيطاليا احتفلت القنصلية العامة للكويت بميلانو وشمال ايطاليا بالأعياد الوطنية اذ استقبل القنصل العام عبدالناصر بوخضور المهنئين والضيوف من كبار المسؤولين وممثلي الادارات المحلية ومن الشخصيات البارزة وممثلي السلك الدبلوماسي في ميلانو وشمال ايطاليا.
وذكرت القنصلية العامة في بيان أن قائمة الحضور ضمت نائب ممثلة الحكومة بالمدينة فرانشيسكو غارسيا ومسؤولة السياحة ببلدية ميلانو روبيرتا غوارنييري نيابة عن عمدة المدينة والقائد العام للقوات الجوية بميلانو سيلفانو فريجيريو والمديرة الإقليمية لمصلحة الضرائب جوفانا أليسيو ورئيس شرطة المدينة كامبيزي روبيرتو.
كما حضر الحفل عميد السلك القنصلي الأجنبي وليد حيدر بالإضافة الى رؤساء وأعضاء بعثات الدول العربية والأجنبية المعتمدة في المدينة.
وفي كلمته رفع القنصل بوخضور التهاني بهذه المناسبة إلى صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد والى سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء وإلى الشعب الكويتي الكريم كافة.
وأشاد بوخضور بالعلاقات الثنائية الممتازة والمتميزة بين الكويت وإيطاليا التي شهدت خلال الفترة الأخيرة تطورا ملحوظا لم يقتصر فحسب على التبادل التجاري المزدهر بل وشمل مجالات وأنشطة ثقافية وفنية عديدة.
كما أقام قنصل عام الكويت في كراتشي محمد الخالدي حفل استقبال حضره كبار الشخصيات الرسمية وعلى رأسهم رئيس وزراء إقليم السند مراد شاه بالإضافة إلى مستشاري ومساعدي رئيس الوزراء الإقليمي وعدد من نواب البرلمان ومسؤولي وزارة الخارجية الباكستانية «مكتب كراتشي» ورئيس مجلس إدارة بنك الميزان ورؤساء وأعضاء القنصليات الخليجية والأجنبية بالإضافة إلى القيادات العسكرية ومسؤولي الأجهزة الأمنية والقيادات السياسية والدينية والشخصيات الاقتصادية البارزة.
وبهذه المناسبة رفع القنصل الخالدي في كملته أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء والشعب الكويتي داعيا الله عز وجل أن يحفظ الكويت وشعبها وأن يديم نعمة الأمن والأمان والاستقرار والرخاء في ظل القيادة الحكيمة لسمو الأمير المفدى وولي عهده الأمين.
وفي تنزانيا أقامت سفارة الكويت حفل استقبال حضره عدد من المدعوين تقدمهم نائبة وزير الخارجية والتعاون في شرق افريقيا سوزان كوليمبا ورئيس وزراء تنزانيا السابق سالم سالم وكبار المسؤولين ورؤساء البعثات الدبلوماسية وشخصيات أكاديمية واقتصادية وإعلامية.
وألقى سفير الكويت لدى تنزانيا جاسم الناجم كلمة خلال الحفل هنأ فيها صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد والحكومة الرشيدة والشعب الكويتي بهذه المناسبة.
كما أعرب عن خالص تمنياته للعلاقة الطيبة بين البلدين بمزيد من الازدهار والتقدم في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو ورئيس جمهورية تنزانيا المتحدة جون ماغوفولي.
وأكد الناجم عمق العلاقات الثنائية بين البلدين مستعرضا الإنجازات التي قامت بها السفارة في المجالات كافة ومن بينها تبني برنامج لدعم ذوي الإعاقة والمصابين بالمهق بمبلغ نصف مليون دولار.
وتطرق السفير الناجم في هذا السياق الى الاستجابة لنداءات رئيس جمهورية تنزانيا بدعم عدد من القطاعات أهمها التعليم والصحة من خلال إنشاء «بنك الكويت للدم» في مستشفى موهنبيلي بتكلفة 107 آلاف دولار بتبرع من جمعية صندوق اعانة المرضى الكويتية الى جانب تجهيز السفارة معهد «جاكايا كيكويتي» للقلب بغرفة عمليات بمبلغ 145 ألف دولار.
وبين الناجم الدور الفعال للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والقروض التي قدمها للحكومة التنزانية خلال عام 2017 ومن بينها تمويل مشروع طريق بمبلغ 51 مليون دولار ومشروع إعادة تأهيل وتوسعة مستشفى «منازي موجا» بمبلغ 13.6 مليون دولار.
من جانبها ألقت ضيفة الشرف كوليمبا كلمة عبرت فيها عن خالص تهانيها لصاحب السمو أمير البلاد وللحكومة الرشيدة والشعب الكويتي بمناسبة العيد الوطني وذكرى التحرير.
وأعربت عن سعادتها بتمثيل بلادها للمشاركة في هذه المناسبة مشيدة بالدور الريادي الذي تلعبه حكومة الكويت في دعم المشاريع التنموية في بلادها من خلال الصندوق الكويتي للتنمية.
كما هنأت كوليمبا الكويت على النجاح الكبير لتنظيم مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق مؤكدة الدور الإنساني والريادي للكويت وأنها استحقت بالفعل من خلال المبادرات الإنسانية المختلفة التي تتبناها أن تكون مركزا للعمل الإنساني وأن يحصل صاحب السمو أمير البلاد على لقب قائد للعمل الإنساني.
وهنأت نائبة الوزير، الكويت ايضا لانتخابها عضوا غير دائم في مجلس الأمن مؤكدة أن هذا دليل على ثقة المجتمع الدولي في الكويت وحرصها على دعم السلم والأمن الدوليين.
وأشادت بدور سفارة الكويت والمبادرات التي أطلقتها لدعم القطاعات المختلفة في جمهورية تنزانيا خاصة قطاعي الصحة والتعليم كحفر بئر ماء لكل مدرسة وتجهيز مركز للحاسب الالي بكل مؤسسة تعليمية والبرنامج المتكامل لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة والمصابين بالمهق والعديد المبادرات الأخرى التي تلقى تقديرا بالغا من قبل الحكومة التنزانية.
وعلى هامش الحفل عرضت السفارة عددا من لوحات فنانين من ذوي الاحتياجات الخاصة تظهر معالم الكويت كما قدم السفير الناجم هدايا تذكارية لضيفة الشرف وعدد من المسؤولين التنزانيين.
وفي احتفال سفارة الكويت لدى جمهورية السنغال بالأعياد الوطنية هنأ سفير الكويت لدى السنغال صالح الصقعبي في كلمته صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد والحكومة الرشيدة والشعب الكويتي الكريم بهذه الاحتفالات متمنيا دوام التقدم والرفعة والرخاء.
وشكر الصقعبي ضيف الحفل ممثل الحكومة السنغالية وزير العدل إسماعيل فال وأعضاء السلك الدبلوماسي ورجال الأعمال وجميع الحضور على مشاركتهم في هذه المناسبة السعيدة مشيدا في الوقت نفسه بالعلاقات الكويتية السنغالية التي تشهد تطورا ملحوظا على الصعد كافة.
وفي نيجيريا اقامت السفارة الكويتية حفل استقبال حضره عدد كبير من مسؤولي الحكومة النيجيرية وبعض حكام الولايات والسلك الدبلوماسي ورجال الاعمال.
وألقى سفير الكويت لدى نيجيريا عبدالعزيز الشراح كلمة رفع فيها أسمى آيات التهاني والتبريكات الى صاحب السمو امير البلاد وسمو ولي العهد متمنيا لسموهما الصحة والعافية وللكويت وشعبها التقدم والازدهار.
كما رحب الشراح بالحضور واشاد بالعلاقات الكويتية النيجيرية التي تشهد تطورا على جميع الصعد لتحقيق امال وتطلعات الشعبين في الامن والازدهار.
واكد الشراح عمل السفارة الكويتية في أبوجا على مضاعفة جهودها للنهوض بالعمل المشترك والارتقاء به الى مستوى طموح الجانبين.
وفي جنيف تقدم مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى السفير جمال الغنيم، بأسمى التهاني والتبريكات لمقام سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد بمناسبة الأعياد الوطنية الغالية والكويت ترفل بالعزة والرفعة.
وأضاف أن حرص رئيس مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان السفير فيوسلاف سوك على المشاركة في احتفال المندوبية «يعكس تقدير المجلس لمكانة الكويت على الصعيدين الدبلوماسي والإنساني».
وبين السفير الغنيم ان «هذا الحرص يأتي تقديرا لدور الكويت في الامم المتحدة وحضورها المتميز في منظماتها على اختلاف انواعها وحرصها على مراعاة المعايير الاممية بما يتوافق مع مكانتها الاقليمية والدولية المتميزة».
كما استقبل السفير الغنيم مستشار الامين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية رشيد خليلوف الذي اشاد بدور الكويت «في دعم العمل الانساني سواء عبر منظمات الامم المتحدة او المنظمات الدولية الاخرى ذات الصلة ما انعكس بالتغلب على الكثير من الازمات الانسانية الناجمة عن الصراعات والكوارث».
وفي منغوليا أقامت سفارة الكويت حفل استقبال بأحد الفنادق وسط العاصمة أولان باتر حضره عدد من المسؤولين في الحكومة وأعضاء البرلمان وعلى رأسهم وزيرة الصحة دافاجانتسان سارانغيريل.
وفي كلمته خلال الحفل رفع سفير الكويت لدى منغوليا خالد الفضلي أسمى آيات التهاني والتبريكات الى مقام سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد وحكومة الكويت وشعبها متمنيا مواصلة مسيرة العطاء والنماء.
وأشاد الفضلي بمستوى العلاقات الثنائية المتطورة بين الكويت ومنغوليا في جميع المجالات مستشهدا بتصويت منغوليا لصالح عضوية الكويت غير الدائمة في مجلس الأمن.
وأكد ان المشاريع التنموية التي نفذها الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في منغوليا كان لها بالغ الأثر في دعم البنية التحتية وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.
وأشار السفير الفضلي الى عدد من المشروعات التي نفذها الصندوق الكويتي في منغوليا كمحطة الكهرباء والمركز الوطني لعلاج الحروق الذي تم توقيع عقد تمويله على هامش أعمال اللجنة الحكومية المشتركة بالكويت في مايو الماضي بالإضافة الى مشروع «فريج الكويت» الاسكاني الذي افتتح في سبتمبر الماضي بتبرع من مجلس الوزراء الكويتي لإيواء العائلات التي فقدت منازلها جراء الفيضان العارم الذي ضرب محافظة بيان أولغي الواقعة في غرب منغوليا.
وفي بنين اقام سفير الكويت لدى جمهورية بنين فيصل المسيليم حفل استقبال حضره عدد من الوزراء على راسهم ممثل الحكومة وزير العدل جوزف جوغبينو وأعضاء السلك الدبلوماسي واعلاميون ورجال اعمال.
وذكرت سفارة الكويت في بنين في بيان أن السفير المسيليم أعرب في كلمة عن بالغ سروره واعتزازه بالاحتفال بهذه المناسبة الوطنية العزيزة على القلوب رافعا أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام سمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الاحمد وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الاحمد والى الحكومة الرشيدة والشعب الكويتي الأصيل.
كما أعرب المسيليم عن اعتزازه وامتنانه لكبار المسؤولين في بنين على مشاطرة الكويت احتفالاتها الوطنية ما يؤكد عمق العلاقات التي تربط البلدين مشيدا بما تشهده تلك العلاقات من نمو وازدهار برعاية القيادة الحكيمة في كلا البلدين.
وذكر البيان ان الحفل ضم معرضا للصور عن الكويت وكتبا كما عرضت فيه أفلام وثائقية جسدت عراقة الكويت «مركز العمل الإنساني» وجهود قائد العمل الإنساني صاحب السمو امير البلاد.
كما احتفلت سفارة الكويت لدى البوسنة والهرسك بالأعياد الوطنية بمشاركة حشد من المدعوين في مقدمتهم رئيس مجلس النواب شفيق جعفروفيتش ورئيس مجلس الشعوب صفوت سوفتيتش ووزير الشؤون المدنية في مجلس الوزراء عادل عثمانوفيتش بالإضافة إلى رؤساء البعثات الدبلوماسية ومجموعة من رجال الأعمال والشخصيات الثقافية والاعلامية.
وألقى سفير الكويت لدى البوسنة والهرسك ناصر المطيري كلمة بهذه المناسبة تقدم فيها بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد والى الحكومة الرشيدة والشعب الكويتي الكريم.
واستعرض المطيري أحدث محطات العطاء للكويت في ظل القيادة الرشيدة لسمو أمير البلاد كما أشاد بالعلاقات الكويتية -البوسنية معبرا عن شكره للبوسنة والهرسك والدول الصديقة لتصويتهم لصالح حصول الكويت على مقعد غير دائم في مجلس الامن الدولي.
كما أكد استمرار العمل المشترك من أجل تطوير هذه العلاقات في مختلف المجالات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث