جريدة الشاهد اليومية

«الوطني» حقق أنشط سيولة بقيمة 1,07 مليون دينار

البورصة تهبط وعمليات جني الأرباح تواجه ضغوطاً بيعية

أرسل إلى صديق طباعة PDF

b_100_66_16777215_0___images_1-2018_10.pngأنهت بورصة الكويت تعاملاتها امس الثلاثاء على انخفاض مؤشرها السعري 30.5 نقطة ليصل إلى مستوى 6680.5 نقطة بنسبة هبوط بلغت 0.45%.
في المقابل انخفض المؤشر الوزني 0.14 نقطة ليصل إلى 408 نقاط بنسبة انخفاض 0.03 في حين ارتفع مؤشر «كويت 15» بواقع 0.86 نقطة ليصل إلى 942.8 نقطة بنسبة ارتفاع بلغت 0.09%.
وشهدت الجلسة تداول 64.5 مليون سهم تمت عبر 2803 صفقات نقدية بقيمة 9 ملايين دينار «نحو 29.7 مليون دولار».
وتابع المتعاملون إعلان بورصة الكويت عن اتمام عملية شراء لشخص مطلع على أسهم «بنك الخليج» علاوة على إفصاح من شركتي «المال للاستثمار» و«سنام العقارية» بشأن بعض الدعاوى والاحكام وإفصاح عن معلومات جوهرية من الشركة «المصرية الكويتية القابضة».
وكانت شركات «أسمنت» و«وربة ت» و«كامكو» و«أعيان» و«انجازات» الأكثر ارتفاعا في حين كانت أسهم «رماية» و«عقارات ك» و«اهلي متحد» و«أجوان» و«آن» الأكثر تداولا من حيث الكمية. واستهدفت الضغوطات البيعية وعمليات جني الأرباح أسهم العديد من الشركات في مقدمتها «وثاق» و«رماية» و«بوبيان د ق» و«وطنية د ق» و«اجيال» في حين شهدت الجلسة ارتفاع أسهم 84 شركة وانخفاض أسهم 85 أخرى وسط ثبات أسهم 12 شركة من إجمالي 181 شركة تمت المتاجرة بها.
واستحوذت حركة مكونات مؤشر أسهم «كويت 15» على 9.7 ملايين سهم تمت عبر 688 صفقة نقدية بقيمة 4.7 ملايين دينار «نحو 15.51 مليون دولار». وقال المحلل الفني لسوق المال، بدار البدر، إن استمرار حالة التباين لليوم الثاني على التوالي تؤسس لاتجاه هابط خاصة وأن المؤشرات في حالة الصعود ترتفع ببطء بينما تكون وتيرة التراجع أكبر عند هبوطها.
وأوضح البدر مواصلة المؤشر السعري التراجع خلال الجلسات الأخيرة يُشير إلى حالة تشبع للمؤشر وتهيئته لمرحلة الإلغاء مع ترقب الوضع الجديد للسوق بعد عملية التقسيم.
وأشار إلى انعكاس حالة تباين المؤشرات على حركة التداولات التي ترتفع فيها السيولة تارة فيما تتراجع الكميات، ثم يحدث العكس في جلسة تالية، وهو ما يُشير إلى ارتباك المتداولين واضطرابهم خلال تنفيذ العمليات المضاربية.
وفنياً، قال البدر إن السعري بعدما تخلى امس عن مستوى الدعم المهم 6700 نقطة فإنه يتجه إلى خط الدعم التالي 6630، وخلال تحركه في هذا النطاق سيشهد حالة تذبذب ما بين ارتفاع تارة وهبوط تارة أخرى.
وجاء أداء قطاعات السوق على تباين، حيث تراجعت مؤشرات 5 قطاعات يتصدرها التأمين بنحو 2.7%، فيما ارتفع 5 قطاعات أخرى بصدارة الاتصالات بنحو 0.7%.
وتصدر سهم وثاق قائمة تراجعات البورصة بانخفاض نسبته 17.95%، بينما احتل سهم أسمنت أبيض القائمة الخضراء بواقع 8.2%.
وتقلصت سيولة البورصة امس 27.7% إلى 9.03 ملايين دينار مقابل 12.49 مليون دينار بالأول امس، فيما ارتفعت أحجام التداول بأقل من 1% لتصل إلى 64.53 مليون سهم مقابل 63.98 مليون سهم بجلسة الاثنين.
وحقق سهم الكويت الوطني أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 1.07 مليون دينار ليستقر عند سعر 763 فلساً، فيما سجل سهم رماية أنشط كميات بنحو 8.7 ملايين سهم ليتراجع 16.67%.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث